أخبار اقتصادية- عالمية

ارتفاعات الأسعار تترسخ في المكسيك بـ 8.14 %

ارتفاعات الأسعار تترسخ في المكسيك بـ 8.14 %

تراجع التضخم في المكسيك أكثر من توقعات الاقتصاديين في مطلع تشرين الثاني (نوفمبر)، إلا أن مقياس السعر الرئيس قد تسارع، ما يشير إلى انتشار التضخم وأنه صار راسخا في أنحاء الاقتصاد.
وأفادت وكالة "بلومبيرج" للأنباء أمس، بارتفاع أسعار المستهلك 8.14 في المائة، خلال أول أسبوعين من نوفمبر، مقارنة بالفترة نفسها من العام السابق، بانخفاض من 8.28 في المائة في أواخر أكتوبر.
من جانبه، قال معهد الإحصاء الوطني أمس، "إن القراءة كانت أقل من متوسط تقديرات الاقتصاديين الذين شملهم استطلاع رأي أجرته وكالة بلومبيرج، الذي كانت تبلغ نسبته 8.23 في المائة".
وتوسع اقتصاد المكسيك بأسرع وتيرة نمو منذ أكثر من عام في أغسطس مدفوعا بقطاع الخدمات في إشارة إلى نشاط محلي أقوى من المتوقع.
ونما النشاط الاقتصادي 5.7 في المائة مقارنة بالعام السابق، وهي النسبة الأكبر منذ يوليو 2021، متجاوزا جميع التقديرات باستطلاع "بلومبيرج" للاقتصاديين التي بلغ أوسطها 3.1 في المائة.
وقال معهد الإحصاء في البلاد "إن النشاط الاقتصادي نما 1 في المائة تقريبا على أساس شهري، وهي نسبة أعلى من التوقعات أيضا". وأوضح فيليب هيرنانديز، خبير اقتصاد أمريكا اللاتينية "تشير النتائج إلى أن البنك المركزي يتمتع بمرونة أقل في السياسة النقدية، وإلى جانب ارتفاع التضخم وأسعار الفائدة الأمريكية، فهي تدعم توقعاتنا بمواصلة بنك المكسيك رفع أسعار الفائدة".

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من أخبار اقتصادية- عالمية