أخبار اقتصادية- عالمية

كوريا تروض التضخم بأبطأ وتيرة للتشديد النقدي .. رفع الفائدة ربع نقطة مئوية

كوريا تروض التضخم بأبطأ وتيرة للتشديد النقدي .. رفع الفائدة ربع نقطة مئوية

رفع البنك المركزي في كوريا الجنوبية معدل الفائدة بمقدار ربع نقطة مئوية لترويض التضخم المستمر في الارتفاع، لكنها أبطأ وتيرة للتشديد النقدي وسط ترقب بشأن ارتفاع تكاليف الاقتراض وتأثيره في النمو الاقتصادي.
وصوت مجلس السياسة النقدية لبنك كوريا خلال اجتماع السياسة الأخير لهذا العام أمس، على رفع سعر إعادة الشراء القياسي لمدة سبعة أيام من 3 في المائة إلى 3.25 في المائة.
ويمثل هذا الارتفاع السادس على التوالي في أسعار الفائدة والزيادة التاسعة منذ أغسطس من العام الماضي عندما بدأ البنك المركزي في التراجع عن سياسته النقدية التيسيرية التي هدفت إلى دعم الاقتصاد المتضرر من كورونا ومكافحة التضخم المتنامي.
ووفقا لوكالة الأنباء الكورية "يونهاب"، جاء قرار المجلس، في أعقاب زيادة كبيرة ثانية في أكتوبر بمقدار 0.5 نقطة مئوية. وتسعى كوريا جاهدة لترويض التضخم الذي لا يزال مرتفعا على الرغم من سلسلة الزيادات الحادة في أسعار الفائدة وسط دلائل مستمرة على التباطؤ الاقتصادي.
وقفزت أسعار المستهلك بنسبة 5.7 في المائة الشهر الماضي مقارنة بالعام السابق، متسارعة من ارتفاعها بنسبة 5.6 في المائة في الشهر الذي سبقه. وهو أعلى بكثير من هدف التضخم المتوسط الأجل البالغ 2 في المائة للبنك المركزي.
وأبطأ بنك كوريا المركزي وتيرة زيادة المعدل، نظرا للاقتصاد الذي يظهر علامات متزايدة على التباطؤ في مواجهة حالة عدم اليقين المتزايدة في الداخل والخارج.
وانكمشت صادرات البلاد 5.7 في المائة في أكتوبر مقارنة بالعام السابق، وهو أول انكماش سنوي في الصادرات منذ نحو عامين. مع انخفاض الصادرات وارتفاع الواردات، سجلت البلاد عجزا تجاريا للشهر السابع على التوالي في أكتوبر.
ويتفاقم الوضع بسبب المخاوف المستمرة بشأن أزمة الائتمان المرتبطة بالتخلف غير المتوقع عن سداد دين تضمنه الحكومة البلدية تم جمعه لبناء مدينة ملاهي ليجولاند في إقليم كانج وون.
ويقول الخبراء إن "بنك كوريا المركزي قد أخذ في حسبانه التعافي الأخير لسعر الوون مقابل الدولار، الذي نتج عنه ضغط أقل في فواتير الاستيراد، عندما اتخذ قرارا بعدم رفع أسعار الفائدة بشكل أعلى هذه المرة.
وسيبقى بنك كوريا المركزي يراقب قرارات الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي الشهر المقبل، حيث إن رفع مجلس الاحتياطي للمعدل بشكل قوي سيعمل على توسيع الفجوة في المعدلين بين الدولتين ما يعني تدفقا ماليا خارجيا سعيا وراء العوائد الأكثر ارتفاعا في الولايات المتحدة. ورفع الاحتياطي الفيدرالي في وقت مبكر من الشهر معدلات الفائدة بمقدار 0.75 نقطة مئوية في رابع زيادة كبيرة على التوالي إلى النطاق المستهدف المراوح بين 3.75 و4 في المائة. ويتوقع على نطاق واسع أن يستمر في رفع معدلات الفائدة في آخر اجتماعات العام المخطط عقده الشهر المقبل. من المقرر عقد الاجتماع التالي لبنك كوريا لتحديد سعر الفائدة في 13 يناير.

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من أخبار اقتصادية- عالمية