الطاقة- الغاز

الطقس يتراجع بأسعار الغاز الطبيعي 4.4 % في أوروبا

الطقس يتراجع بأسعار الغاز الطبيعي 4.4 % في أوروبا

تراجعت أسعار الغاز الطبيعي في أوروبا في ظل استمرار اعتدال الطقس، ما أدى إلى الحد من الطلب على التدفئة، الأمر الذي سمح بضخ مزيد من الوقود في مواقع التخزين.
وتراجعت العقود الآجلة المعيارية 4.4 في المائة أمس، بعد أن ارتفعت 7.7 في المائة الثلاثاء في هولندا، بحسب وكالة "بلومبيرج" للأنباء.
وساعدت درجات الحرارة التي جاءت أعلى من المعدل الطبيعي، وواردات الغاز الطبيعي المسال بمستويات قياسية خلال هذا الوقت من العام، على زيادة المخزون إلى أكثر من 95 في المائة.
وتستمر عمليات الضخ الصافي في مواقع التخزين، بحسب ما ورد في بيانات صادرة عن "المجموعة الأوروبية للبنية التحتية للغاز الطبيعي" - "جي آي إي".
ومع ذلك، ما زال هناك خطر من حدوث مزيد من اضطرابات الإمدادات، كما أنه من المتوقع أن تنخفض درجات الحرارة إلى معدلاتها الموسمية بحلول أواخر الشهر الجاري.
إلى ذلك، أوصت المفوضية الأوروبية، أعضاء الاتحاد الأوروبي، بمنح الأولوية في استخدام الغاز لإنتاج الأسمدة حال وجود نقص في الوقود، في إطار إرشادات جديدة تم نشرها أمس.
وقال فرانس تيمرمانس مفوض الاتحاد الأوروبي للمناخ، "استغلال روسيا للغاز كسلاح له تداعيات سلبية على السوق العالمية للأسمدة، ما يؤثر في المزارعين والأمن الغذائي".
وارتفعت الأسعار العالمية للأسمدة المعدنية في أعقاب الحرب الروسية - الأوكرانية بسبب انقطاع إمدادات الغاز والانخفاض الكبير في صادرات الأسمدة من الدولتين.يشار إلى أن صناعة الأسمدة تستخدم الغاز لإنتاج الأمونيا ومنتجات نيتروجينية أخرى. وبسبب الارتفاع الكبير في أسعار الغاز، توقفت الصناعات أو خفضت معدلات الإنتاج، بحسب المفوضية.
وأشارت المفوضية إلى أن أسعار الأسمدة النيتروجينية زادت بنحو 150 في المائة مقارنة بالعام الماضي، ما شكل ضغوطا على المزارعين الذين يجبرون على تأجيل الشراء أو إيقافه، ويخفضون المحاصيل نتيجة لذلك.
إنشرها

أضف تعليق

المزيد من الطاقة- الغاز