أخبار اقتصادية- عالمية

تراجع ثقة المستهلك في بريطانيا وسط مخاوف بشأن تدنى مستوى المعيشة

تراجع ثقة المستهلك في بريطانيا وسط مخاوف بشأن تدنى مستوى المعيشة

 تراجعت ثقة المستهلك في بريطانيا إلى مستوى جديد خلال سبتمبر الجاري، بعد أن تسبب ارتفاع تكاليف المعيشة في زيادة الشعور بالتشاؤم لدى المستهلكين بشأن أوضاعهم المالية.

وذكرت مؤسسة "جي.إف.كيه" للدراسات التسويقية أن مؤشرها لقياس ثقة المستهلك تراجع خمس نقاط ليصل إلى سالب 49، في أدنى معدل له منذ بدء العمل بالمؤشر عام 1974 وكان خبراء الاقتصاد يتوقعون أن يسجل المؤشر سالب 42 نقطة في سبتمبر.

ومع اقتراب معدل التضخم من 10 % وقرار رفع أسعار الطاقة مجددا في أكتوبر، تتراجع القدرات الشرائية للمستهلكين في بريطانيا بأسرع معدلاتها منذ عقود.

أن وسوف تحدد اليوم حكومة رئيسة الوزراء ليز تراس إجراءات تعزيز النمو في بريطانيا بدءا من خفض الضرائب للأفراد والشركات بحسب وكالة بلومبرج للأنباء.

ونقلت بلومبرج عن جوي ستاتون رئيس استراتيجية العملاء في مؤسسة جي.إف.كيه قوله: "المستهلكون يرزحون تحت وطأة أزمة ارتفاع تكاليف المعيشة في بريطانيا.. وهم يتساءلون متى وكيف سوف تتحسن الأوضاع".

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من أخبار اقتصادية- عالمية