أخبار اقتصادية- عالمية

بكين: الإعفاء الضريبي الأمريكي للسيارات الكهربائية يخرق مبادئ منظمة التجارة

بكين: الإعفاء الضريبي الأمريكي للسيارات الكهربائية يخرق مبادئ منظمة التجارة

شاركت الصين في انتقاد القانون الأمريكي الجديد، الذي ينص على منح إعفاءات ضريبية للسيارات الكهربائية، مهددة باتخاذ إجراءات غير محددة إذا لزم الأمر، لحماية مصالحها من قانون تقول إنه "تمييزي".
وقالت المتحدثة باسم وزارة التجارة، شو جويتينج، في بيان صدر أمس، إن البند الوارد في "قانون خفض التضخم" الذي يستبعد منح إعفاءات ضريبية للمركبات التي تم تجميعها في الخارج، "يميز ضد السلع المستوردة المماثلة، ويشتبه في أنه يخرق مبادئ منظمة التجارة العالمية".
وأضافت جويتينج: "ستواصل الصين تقدير وتقييم تنفيذ القانون، وستتخذ إجراءات لحماية مصالحها القانونية عند الضرورة". ولم تذكر المتحدثة باسم وزارة التجارة الصينية مزيدا من التفاصيل، وفقا لوكالة "بلومبيرج".
وفي قطاع السيارات العالمي، أعلن اتحاد الصناعات التايلاندية أمس، ارتفاع مبيعات السيارات المحلية 61.72 في المائة خلال آب (أغسطس) الماضي مقارنة بالعام الماضي، لتصل إلى 68 ألفا و208 وحدات، ويرجع ذلك جزئيا إلى تخفيف إجراءات مكافحة فيروس كورونا.
وذكرت صحيفة " بانكوك بوست"، أن مبيعات السيارات المحلية كانت قد ارتفعت 22.1 في المائة خلال يوليو الماضي على أساس سنوي. وارتفعت مبيعات السيارات في الفترة من يناير حتى أغسطس الماضيين 19.61 في المائة مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي.
وتوقع الاتحاد أن تصل مبيعات السيارات للعام الجاري إلى الهدف المحدد وهو 850 ألف سيارة. وارتفعت صادرات السيارات خلال أغسطس الماضي 23.09 في المائة مقارنة بالشهر نفسه من العام الماضي، بعد ارتفاعها 17.7 في المائة، على أساس سنوي.
ويشار إلى أن تايلاند تعد مركزا إقليميا لإنتاج السيارات وقاعدة تصدير لكبرى شركات صناعة السيارات مثل تويوتا وهوندا. ويمثل قطاع صناعة السيارات نحو 10 في المائة من اقتصاد تايلاند.
من جهة أخرى، تعتزم شركة صناعة السيارات السويدية فولفو كارز إطلاق سيارة كهربائية كبيرة جديدة من فئة السيارات متعددة الأغراض ذات التجهيز الرياضي "إس.يو.في" باسم إي.إكس 90 في التاسع من نوفمبر المقبل، مشيرة إلى أنها ستكون السيارة الكهربائية الأكثر أمانا في تاريخها.
وذكر موقع موف إلكتريك المختص في موضوعات السيارات، أن إعلان الشركة عن السيارة الجديدة باعتبارها الأكثر أمانا هو ادعاء كبير جدا في ضوء شهرة الشركة السويدية بالوصول بتكنولوجيا السلامة والأمان إلى مستويات جديدة، في حين تبدو السيارة إي.إكس 90 في وضع يتيح لها تعزيز هذا القول.
وتعتمد السيارة الجديدة بشكل أساسي على سيارة كهربائية أخرى من إنتاج فولفو وهي إكس.سي90، التي تعد أكبر سيارات فولفو في فئة إس.يو.في. وهذا يعني أنها ستكون أكبر سيارة كهربائية تنتجها الشركة.
وفي حين سيتم طرح السيارة إي.إكس90 إلى جانب نسخة جديدة من السيارة إكس.سي90، فإن اختيار اسم مختلف لها يأتي لكونها تعتمد على منصة كهربائية جديدة.
وستكشف فولفو عن السيارة إي.إكس90 بالكامل 9 تشرين الثاني (نوفمبر) المقبل، لكنها أشارت بالفعل إلى أنظمة السلامة والأمان فيها، وهي تتجاوز بالفعل أحزمة الأمان الذكية والوسائد الهوائية وأنظمة مساعدة السائق الإلكترونية.

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من أخبار اقتصادية- عالمية