أخبار اقتصادية- عالمية

قطار الشرق يستعد للعودة بعد توقفه عقودا .. الإطلاق التجاري 2025

قطار الشرق يستعد للعودة بعد توقفه عقودا .. الإطلاق التجاري 2025

بعد إعادتها إلى السكة إثر العثور عليها في الحدود البيلاروسية، يتوقع تجديد عربات "قطار الشرق السريع" المصنوعة وفق نمط الفن الزخرفي، بالكامل قبل استئناف رحلاتها عبر أنحاء القارة الأوروبية 2025.
وتتولى مجموعة فنادق "أكور" المسؤولية عن هذا المشروع وقد تسلمت أخيرا السيطرة الكاملة على شركة "أورينت إكسبرس" المسؤولة عن استثمار تراث هذا القطار الأسطوري الفاخر الذي كان ينقل المسافرين الميسورين إلى القسطنطينية "إسطنبول" خلال الحقبة الجميلة.
ووفقا لـ"الفرنسية"، يقول جيوم دو سان لاجيه رئيس الشركة بحماسة، لقد عادت الأسطورة". وسيكون الإطلاق التجاري في أوائل 2025، من باريس وستكون إسطنبول جزءا من الرحلة".
وهو يعمل بداية على تجديد "17 عربة تاريخية من قطار الشرق السريع، في نسخة متخيلة تستند بالكامل إلى ما كان عليه هذا القطار، بالاعتماد على أسلوبي الفن المعاصر والزخرفي على السواء".
وعندما اختفى قطار الشرق السريع الذي كان يربط تاريخيا باريس وإسطنبول في 1977، أراد السويسري ألبرت جلات منظم الرحلات السياحية مواصلة المغامرة من خلال نسخة من القطار عرفت باسم "نوستالجا-إسطنبول-أورينت-إكسبرس"، لكن المغامرة انتهت إثر محاولة إطالة مسار الرحلة لتصل إلى طوكيو عن طريق سكة الحديد العابرة لسيبيريا.
وسقط هذا القطار في النسيان، إلى أن حدد موقعه المؤرخ آرثر ميتيتال 2015 في بولندا، على الحدود البيلاروسية.
وكانت عرباته الـ13 من طراز الفن الزخرفي "آرت ديكو" في حالة جيدة بشكل لافت. وقال ميتيتال "في 2019 لا توجد أي علامات تعريف، والأضرار عليه طفيفة للغاية حصلت سرقات لمواد نحاسية، لكن ألواح زجاج اللاليك التي يمكن إزالتها بسهولة، كانت سليمة".
إنشرها

أضف تعليق

المزيد من أخبار اقتصادية- عالمية