الطاقة- المعادن

الذهب يستقر مع ترقب المستثمرين لأسعار الفائدة وسط علامات تراجع التضخم

الذهب يستقر مع ترقب المستثمرين لأسعار الفائدة وسط علامات تراجع التضخم

استقرت أسعار الذهب اليوم مع ترقب المستثمرين لصدور محضر أحدث اجتماعات مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأمريكي) بخصوص السياسة النقدية، بحثا عن دلائل بخصوص أسعار الفائدة وسط علامات على تراجع التضخم.
واستقر سعر الذهب في المعاملات الفورية عند 1776.75 دولار للأوقية (الأونصة) في الساعة 0708 بتوقيت جرينتش، بعد أن سجل أدنى مستوياته منذ الثامن من أغسطس عند 1770.86 دولار أمس.
وارتفعت العقود الآجلة الأمريكية للذهب 0.1 في المائة إلى 1791.70 دولار، وفقا لرويترز.
ومن المقرر صدور محضر اجتماع السياسة النقدية للبنك المركزي الأمريكي يومي 26 و27 يوليو في الساعة 1800 بتوقيت جرينتش.
ورفع المركزي الأمريكي سعر الفائدة القياسي لليلة واحدة 225 نقطة أساس إجمالا منذ مارس لترويض التضخم الجامح. ويؤدي ارتفاع أسعار الفائدة في الولايات المتحدة إلى إضعاف جاذبية المعدن الأصفر الذي لا يدر عائدا.
وفي الوقت نفسه، ظل الدولار، منافس الذهب كملاذ آمن والمرتبط ارتباطا وثيقا به، مستقرا أيضا قبل بيانات مبيعات التجزئة الأمريكية ومحضر اجتماع المركزي الأمريكي.
وعلى الرغم من علامات تراجع التضخم في أكبر اقتصاد في العالم، أبقى مسؤولو الاحتياطي الاتحادي على نبرة متشددة بشأن رفع أسعار الفائدة في المستقبل والتي أدت إلى تراجع أسعار الذهب من المستوى الرئيسي البالغ 1800 دولار.
وعلى صعيد المعادن النفيسة الأخرى، ارتفع سعر الفضة في المعاملات الفورية 0.2 في المائة إلى 20.15 دولار للأوقية، وتراجع البلاتين بالنسبة نفسها إلى 933.02 دولار، وصعد البلاديوم 0.2 أيضا إلى 2157.93 دولار.

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من الطاقة- المعادن