الطاقة- المعادن

الذهب يرتفع مع عودة المخاوف الاقتصادية إلى الواجهة

الذهب يرتفع مع عودة المخاوف الاقتصادية إلى الواجهة

ارتفع الذهب اليوم الأربعاء مع تجدد المخاوف من حدوث ركود اقتصادي، الأمر الذي عزز جاذبية السبائك كملاذ آمن وأحدث توازنا مع أثر الضغوط الناجمة عن ارتفاع الدولار في الوقت الذي يترقب فيه المستثمرون مؤشرات عن تحركات مجلس الاحتياطي الاتحادي فيما يتعلق بالسياسة النقدية.
وعوض الذهب في المعاملات الفورية الانخفاضات المبكرة ليرتفع 0.4 بالمئة إلى 1839.86 دولار للأوقية (الأونصة) بحلول الساعة 1145 بتوقيت جرينتش، بينما ارتفعت العقود الآجلة الأمريكية للذهب 0.2 بالمئة لتصل إلى 1841.70 دولار.
وتراجعت الأسهم العالمية مع استمرار المخاوف إزاء ارتفاع أسعار الفائدة وحدوث موجة ركود.
إضافة إلى ذلك، دفع ارتفاع أسعار المواد الغذائية تضخم أسعار المستهلكين في بريطانيا إلى أعلى مستوى له منذ 40 عاما عند 9.1 بالمئة الشهر الماضي.
وما حد من صعود الذهب ارتفاع مؤشر الدولار 0.1 بالمئة، مما جعل السبائك باهظة الثمن للمشترين في الخارج.
ومن المقرر أن يدلي رئيس مجلس الاحتياطي الاتحادي الأمريكي جيروم باول بشهادة أمام الكونجرس يومي الأربعاء والخميس بعد أن رفع المجلس سعر الفائدة القياسي الأسبوع الماضي بمقدار 75 نقطة أساس في محاولة لترويض التضخم.
ويؤدي رفع أسعار الفائدة إلى زيادة تكلفة الفرصة البديلة لحيازة الذهب الذي لا يدر عائدا.
وانخفضت الفضة 0.9 بالمئة إلى 21.47 دولار للأوقية وانخفض البلاتين 0.2 بالمئة إلى 935.75 دولار. في المقابل، ارتفع البلاديوم 0.4 بالمئة إلى 1884.34 دولار.

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من الطاقة- المعادن