تقارير و تحليلات

الأسهم المحلية تفقد 450 مليار ريال من قيمتها السوقية في 3 جلسات.. الأدنى في 5 أشهر

الأسهم المحلية تفقد 450 مليار ريال من قيمتها السوقية في 3 جلسات.. الأدنى في 5 أشهر

هبطت الأسهم السعودية خلال تعاملات الأسبوع الجاري لتسجل أدنى مستوى منذ كانون الثاني (يناير) الماضي، أي خمسة أشهر، ولا سيما مع تسارع البيوع في الأسهم القيادية.
وبحسب رصد وحدة التقارير في صحيفة "الاقتصادية"، فقدت السوق نحو 450 مليار ريال (119.2 مليار دولار) من قيمتها السوقية، خلال ثلاث جلسات، لتبلغ نحو 11.63 تريليون ريال، مقارنة بنحو 12.07 تريليون ريال بنهاية الأسبوع الماضي.
ويأتي تسجيل المؤشر العام أدنى مستوياته في خمسة أشهر بالتزامن مع هبوط الأسواق العالمية، بفعل تزايد احتمالات رفع أسعار الفائدة بأكثر من المتوقع لكبح جماح التضخم.
ووفقا للرصد، فقد المؤشر العام نحو 590 نقطة خلال تعاملات الأسبوع الجاري بما يعادل 4.6 في المائة، متأثرا بجني أرباح طالت الأسهم الكبيرة، لكن لم تنج الأسهم الصغيرة من عمليات البيوع حيث تصدرت قائمة الأكثر تراجعا.
ومع تسارع هبوط المؤشر العام منذ مطلع أيار (مايو) الماضي، تقلصت المكاسب المحققة منذ بداية العام إلى ما دون 7 في المائة، بعدما بلغت 24 في المائة في ذروتها.
وجاءت قطاعات البنوك والمواد الأساسية وكذلك الطاقة الأكثر تأثيرا في حركة المؤشر العام، بعدما تراجعت 4.6 و5.4 و3.6 في المائة على الترتيب.
وحول أداء الأسهم، تراجع نحو ثلث الشركات المدرجة في السوق الرئيسة باكثر من 10 في المائة، تصدرها بحر العرب بعدما تراجع بنحو 27 في المائة خلال الجلسات الثلاث الماضية، تلاه متطورة وصادرات بعد هبوطهما بـ25 و22 في المائة.
ولم ينج من موجة البيع خلال الأسبوع الجاري سوى سبع شركات فقط، حيث ارتفعت أسهم سايكو 6.5 في المائة ونحو 3.6 في المائة لأسهم تكافل الراجحي.
ومع موجة هبوط السوق، استطاع المتعاملون تقليص الخسائر ولا سيما جلسة الثلاثاء، حيث قلصت السوق معظم خسائرها التي تجاوزت 300 نقطة مع وصول أسعار الأسهم لمستويات دعم فنية، التي ربما يتم استغلالها مضاربيا خلال الجلسات المتبقية من هذا الأسبوع، في حين أن مستوى 12250 نقطة للمؤشر العام يعد حاجز مقاومة.

وحدة التقارير الاقتصادية

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من تقارير و تحليلات