الطاقة- المعادن

الذهب يرتفع إلى 1861.39 دولارا للأوقية

الذهب يرتفع إلى 1861.39 دولارا للأوقية

انتعشت أسعار الذهب مرة أخرى في تعاملات متقلبة اليوم الجمعة، حيث تحول التركيز إلى المخاطر الاقتصادية بعد تراجع سعر المعدن النفيس في البداية عقب صدور بيانات أظهرت ارتفاع التضخم الأمريكي وعززت الرهانات على زيادات قوية في أسعار الفائدة.
وقفز سعر الذهب في المعاملات الفورية بنسبة 0.8 في المائة إلى 1861.39 دولار للأوقية بحلول الساعة 1527 بتوقيت جرينتش.
وزادت العقود الآجلة للذهب في الولايات المتحدة 0.7 في المائة إلى 1864.60 دولار للأوقية.
وتسارعت أسعار المستهلكين في الولايات المتحدة في مايو، مما يشير إلى أن مجلس الاحتياطي الاتحادي قد يستمر في رفع أسعار الفائدة بمقدار 50 نقطة أساس حتى سبتمبر، مما دفع الذهب إلى أدنى مستوى له منذ 19 مايو عند 1824.63 دولار وفقا لرويترز.
لكن المعدن النفيس الذي يعد ملاذا آمنا سرعان ما عوض تلك الخسائر مع تقييم المستثمرين للتداعيات الاقتصادية، ليحصل الذهب على دفعة أخرى بعد أن أظهر مسح لجامعة ميشيجان أن ثقة المستهلك الأمريكي قد انخفضت إلى مستوى قياسي في أوائل يونيو وسط ارتفاع أسعار البنزين.
وعادة ما تقلص أسعار الفائدة المرتفعة جاذبية الذهب لأنها تترجم إلى زيادة في تكلفة الفرصة البديلة لحيازة المعدن الذي لا يدر عائدا.
كما جاء انتعاش الذهب على الرغم من قوة الدولار، وصعود عوائد سندات الخزانة الأمريكية.
ومحت الفضة، المرتبطة بشدة بالذهب، الانخفاض الأولي لترتفع 0.7 في المائة إلى 21.82 دولار للأوقية. واستقر البلاتين عند 971.01 دولار.
لكن البلاديوم تراجع 0.7 في المائة إلى 1911.01 دولار، في طريقه لتكبد خسارة أسبوعية.


 
 

 

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من الطاقة- المعادن