الطاقة- الغاز

إيطاليا تنوي وقف واردات الغاز من روسيا في 2024

إيطاليا تنوي وقف واردات الغاز من روسيا في 2024

أعلن ماريو دراجي، رئيس الوزراء الإيطالي، أمس، أن إيطاليا "ستنهي اعتمادها على الغاز الروسي خلال النصف الثاني من 2024" بفضل مساعيها لتنويع مورديها في أعقاب الحرب.
وأضاف أمام مجلس الشيوخ "لقد تحركنا بسرعة لخفض شحنات الغاز الطبيعي التي نستوردها من روسيا" أي 40 في المائة، من إجمالي 2021 والآثار الأولى لهذه السياسة "ستظهر نهاية 2022"، وفقا لـ"الفرنسية".
وكان روبرتو تشينجولاني، وزير التحول البيئي، قد خطط في نيسان (أبريل) لفترة أقصر، مؤكدا أنه يتوقع أن تنجح إيطاليا في الاستغناء عن الغاز الروسي خلال 18 شهرا. في السابق قدر هذه الفترة بـ"24 إلى 30 شهرا" لتحقيق هذه الغاية.
وقال دراجي إن إيطاليا تسعى أيضا إلى زيادة إنتاجها من الطاقة المتجددة من خلال تذليل العقبات البيروقراطية أمام المستثمرين لأنها الطريقة الوحيدة لتتحرر من التزامها استيراد الوقود.
وأضاف دراجي في الوقت نفسه "علينا إبقاء الضغوط على روسيا من خلال فرض عقوبات لحمل موسكو على الجلوس إلى طاولة المفاوضات". وذكر دراجي أن الاتحاد الأوروبي يعمل على مجموعة سادسة من العقوبات تدعمها إيطاليا بقوة، بينما لا تزال المجر تعرقل مشروعا لحظر مشتريات النفط من روسيا.
وتعد إيطاليا من أكبر مستهلكي الغاز في أوروبا وتمثل 42 في المائة من استهلاكها من الطاقة وتستورد 95 في المائة منه.
ولخفض اعتمادها على روسيا، وقعت إيطاليا في نيسان (أبريل) اتفاقية مهمة مع الجزائر بشأن زيادة إمدادات الغاز. كما أجرت مباحثات مع قطر وأنجولا والكونغو وموزمبيق في هذا الخصوص.
إنشرها

أضف تعليق

المزيد من الطاقة- الغاز