Author

استعادة الدهشة

|
لا أشك أن مدينة الطائف تنتظرها نقلات تنموية جديدة مع القرارين الجديدين بإنشاء هيئة تطوير، وتعيين المحافظ الجديد الأمير سعود بن نهار، الذي تزخر سيرته العملية بخبرة إدارية اقتصادية خاصة في مجال السياحة المناطقية.
في التفكير بصوت مقروء أحسب أن الطائف بحاجة إلى إعادة البرمجة السياحية، لأن السائح تغيرت برمجته خاصة عند الحديث عن الأجيال الشابة التي لا يعد الطقس الجميل والطبيعة كافيين رغم أهميتهما، فهم يحتاجون إلى التشويق والإثارة، وأصبحوا يحتاجون إلى ما يمكنني تسميته "تجربة عميل" تدهشهم.
الطائف محطة في ذاكرة معظم العائلات السعودية، ولا بد أن كل شاب وشابة له والد أو جد أمضى صيفية في الطائف أو خدم في أحد أفرع القوات المسلحة فيها، أو انتدب للعمل فيها، وهو يسمع عنها وعن بساتينها ومتنزهاتها الجبلية البكر قصصا ربما لا يجدها اليوم بالشكل الذي تخيلها، حتى لو وجد بعضها لا تؤثر فيه بدرجة التأثير نفسها في أسلافه لتغير ذائقته ومزاجه واحتياجاته.
أمام الإدارة الجديدة في الطائف تحد جميل سيكونون قادرين عليه بإذن الله ثم بدعم القيادة، وهو إعادة الدهشة للسائح الجديد من داخل المملكة وخارجها، الدهشة بهوية المدينة، وطبيعتها، وإمكاناتها، وفاكهتها، وعسلها وسمنها، حتى أبسط تفاصيلها المتمثلة في مقايضة النساء والرجال القادمين من البادية أو القرى بمنتجات منازلهم ومزارعهم وحيواناتهم ودواجنهم الصغيرة، بأشياء أخرى في سوق وسط المدينة الشهيرة بالقرب من مسجد ابن عباس التاريخي.
أيضا أحسب أنه من المهم ابتكار فعاليات للسياحة الشتوية لزيادة عدد السياح وتمديد مواسم المدينة، لأن المشهور أن الصيف فقط هو موسمها الوحيد، وسيكون صعبا على المستثمر إقامة مشروع يلامس طموحنا لتشغيله بين شهرين وثلاثة فقط، وأقترح هنا تعاون الهيئة الجديدة مع هيئة السياحة، وهيئة الترفيه، وبالطبع القطاع الخاص لإيجاد وابتكار مناسبات في فصل أو فصلين أخريين من فصول العام بجانب الصيف، ولنا في رالي حائل ومهرجان الملك عبدالعزيز للإبل - مثالا لا حصرا - مثالان حسنان لإنعاش المناطق في الشتاء والربيع.
في الطائف مواقع على رؤوس الجبال في منطقتي الشفا والهدا لها "مطلات" لو كانت في دول أخرى لسميت "مطلات الذهب" لأنه يمكن أن تشاهد البحر أو ساعة مكة منها بمنظار مكبر إذا كان الجو صافيا، وهي تحتاج إلى شركات مرموقة ومتخصصة لاستغلالها دون الإضرار أو الإخلال بطبيعتها البكر.
الأفكار كثيرة وسينجح منها من يخطط لها بدقة وتنفذ بشغف.

اخر مقالات الكاتب

إنشرها