أسواق الأسهم- العالمية

أفضل أداء يومي للأسهم اليابانية منذ مارس .. «سوفت بنك» قاد الارتفاعات بقفزة 12.22 %

أفضل أداء يومي للأسهم اليابانية منذ مارس .. «سوفت بنك» قاد الارتفاعات بقفزة 12.22 %

سجل مؤشر نيكاي الياباني أعلى زيادة في أكثر من شهر ونصف، مع إقبال المستثمرين على الأسهم الرخيصة، وتصدر سهم مجموعة سوفت بنك المكاسب.
وبحسب "رويترز"، قفز "نيكاي" 2.64 في المائة ليغلق عند 26427.65 نقطة في أعلى زيادة يومية منذ 23 آذار (مارس) متعافيا من انخفاض إلى أدنى مستوى في شهرين سجله في الجلسة السابقة. وخسر المؤشر 2.1 في المائة هذا الأسبوع.
وصعد مؤشر توبكس الأوسع نطاقا 1.91 في المائة إلى 1864.20 نقطة. وسجل تراجعا 2.7 في المائة خلال الأسبوع.
وكان سهم مجموعة سوفت بنك الأكثر دعما لمؤشر نيكاي إذ قفز 12.22 في المائة.
وقال يوتاكا ميورا كبير المحللين الفنيين في "ميزوهو" للأوراق المالية "إن المستثمرين اشتروا أسهم سوفت بنك بسبب توقعات بصعود مؤشر ناسداك".
وارتفع سهم "طوكيو إلكترون" 5.54 في المائة بعد إعلان الشركة المصنعة للرقائق الإلكترونية توقعات قوية للعام المالي الحالي.
وتراجع سهم "نيسان موتور" 2.93 في المائة بعد تحذير الشركة المصنعة للسيارات من تحقيق أرباح تشغيل ضعيفة للعام المالي الحالي تقل بكثير عن توقعات المحللين.
في الوقت نفسه تراجع سهم "سوميتومو" منذ بداية العام الحالي 2.2 في المائة في حين تراجع مؤشر نيكاي 8.2 في المائة خلال الفترة نفسها.
وقالت مجموعة سوميتومو ميتسوي المصرفية اليابانية أمس "إنها تتوقع ارتفاع صافي أرباحها خلال العام المالي الحالي الذي بدأ أول نيسان (أبريل) الماضي 3.3 في المائة بفضل تراجع تكاليف القروض المتعثرة وزيادة إيرادات قطاع الخدمات المصرفية".
ونقلت وكالة "بلومبيرج" للأنباء عن بيان ثاني أكبر مجموعة مصرفية في اليابان القول "إن المجموعة تتوقع تحقيق أرباح صافية بقيمة 730 مليار ين (5.7 مليار دولار) خلال العام المالي الحالي، بعد ارتفاع أرباحها السنوية خلال العام المالي الماضي 38 في المائة إلى 706.6 مليار ين".
يأتي ذلك في حين يبلغ متوسط توقعات 15 محللا استطلعت وكالة "بلومبيرج" رأيهم بشأن صافي أرباح "سوميتومو ميتسوي" 737 مليار ين.
وتتوقع مجموعة سوميتومو ميتسوي وصول تكاليف تغطية القروض المتعثرة خلال العام المالي الحالي إلى 210 مليارات ين، مقابل 274.4 مليار ين خلال العام الماضي.
وسجل الربع الأخير من العام المالي الماضي ارتفاعا في صافي أرباح المجموعة 3.7 في المائة سنويا إلى 81.8 مليار ين.
وفي أمريكا، فتحت المؤشرات الرئيسة في وول ستريت مرتفعة أمس في نهاية أسبوع مضطرب اتسم بزيادة المخاوف من تشديد السياسة النقدية وتباطؤ النمو الاقتصادي، في حين هوى سهم "تويتر" بعدما علق إيلون ماسك صفقة الاستحواذ على الشركة المالكة لمنصة تواصل اجتماعي.
وزاد مؤشر داو جونز الصناعي 233.56 نقطة أو 0.74 في المائة ليفتح عند 31963.86 نقطة.
وارتفع مؤشر ستاندرد آند بورز 500 بمقدار 33.82 نقطة أو 0.86 في المائة ليفتح عند 3963.90 نقطة.
وبحسب "رويترز"، صعد مؤشر ناسداك المجمع 185.01 نقطة أو 1.63 في المائة إلى 11555.98 نقطة عند الفتح.
وفي أوروبا، ارتفعت الأسهم في التعاملات المبكرة أمس لتستقر في نهاية أسبوع متقلب هيمنت عليه المخاوف بشأن التضخم الحاد وتشديد السياسة النقدية.
ارتفع مؤشر ستوكس 600 الأوروبي 0.7 في المائة خلال التعاملات أمس، وقادت أسهم البنوك وشركات النفط والغاز والتكنولوجيا المكاسب.
وشهد التداول في الأسواق العالمية، ولا سيما الأسهم الأمريكية، تقلبا بشكل كبير هذا الأسبوع مع ترقب المستثمرين تشديد الأوضاع المالية، إذ يستعد مجلس الاحتياطي الاتحادي لرفع سعر الفائدة عدة مرات لاحتواء التضخم المرتفع.
على الرغم من مكاسب الجمعة، سجل مؤشر ستوكس 600 انخفاضا للأسبوع الخامس على التوالي.
وانخفض سهم "دويتشه تيليكوم" 0.4 في المائة على الرغم من الإعلان عن أرباح وعائدات ربع سنوية أعلى من تقديرات السوق.
وفي باكستان، أغلق مؤشر بورصة كراتشي كبرى أسواق الأسهم الباكستانية أمس على ارتفاع 1.37 في المائة، ما يعادل 588 نقطة، ليصل إلى مستوى 43486 نقطة.
وبلغت كمية الأسهم المتداولة 100218339 سهما، تمثل أسهم 355 شركة، ارتفعت منها قيمة أسهم 241 شركة، فيما تراجعت قيمة أسهم 94 شركة، واستقرت قيمة أسهم 20 شركة.
عربيا، صعدت بورصتا الإمارات أمس بعد يوم من تسجيل خسائر حادة بفعل مخاوف من ارتفاع التضخم وتداعيات رفع سعر الفائدة، لكنهما سجلتا خسائر أسبوعية.
وفي أبوظبي قفز المؤشر 2.9 في المائة إلى 9493 نقطة، معوضا بعض خسائر الجلسة السابقة عندما تراجع بأكثر من 5 في المائة مسجلا أكبر تراجع يومي خلال أكثر من عامين.
وصعد سهم مجموعة الإمارات للاتصالات "اتصالات" 6.3 في المائة، في حين أنهى سهم بنك أبوظبي الأول معاملات اليوم مرتفعا 3.7 في المائة.
وزاد مؤشر بورصة دبي 2.8 في المائة إلى 3418 نقطة مدعوما بارتفاع سهم بنك الإمارات دبي الوطني 3.4 في المائة وصعود سهم "إعمار العقارية" 2.9 في المائة.
وتكبد مؤشر أبوظبي خسارة أسبوعية بلغت 5.8 في المائة في حين سجل مؤشر دبي خسارة أسبوعية 7.5 في المائة.
وفي الأردن، ارتفع الرقم القياسي العام لأسعار الأسهم المدرجة في البورصة الأردنية 1.98 في المائة، لينهي تداولات الأسبوع عند مستوى 2455.7 نقطة.
وبلغ المعدل اليومي لحجم التداول في بورصة عمان خلال الأسبوع الماضي نحو 16.3 مليون دينار أردني مقارنة بـ7.3 مليون دينار أردني الأسبوع السابق، بنسبة ارتفاع 123.1 في المائة، فيما بلغ حجم التداول الإجمالي الأسبوعي نحو 81.5 مليون دينار أردني، مقارنة بـ36.5 مليون دينار للأسبوع السابق.
أما عدد الأسهم المتداولة التي سجلتها البورصة خلال الأسبوع الماضي فبلغت 32 مليون سهم، نفذت من خلال 22993 صفقة.

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من أسواق الأسهم- العالمية