تقارير و تحليلات

المملكة والإمارات تستحوذان على 58 % من قيم المشاريع الأجنبية الجديدة عربيا

المملكة والإمارات تستحوذان على 58 % من قيم المشاريع الأجنبية الجديدة عربيا

بلغت قيم المشاريع الجديدة في السعودية خلال العام الماضي نحو 10.4 مليار ريال،"واس"

تركزت المشاريع الاستثمارية الأجنبية الجديدة في الدول العربية خلال العام الماضي في كل من السعودية والإمارات، ما يعكس اهتمام المستثمرين العالميين بالاستثمار واغتنام الفرص من جهة، وسعي الدول لتنويع مصادر الدخل لديها.
وبحسب تحليل وحدة التقارير في صحيفة "الاقتصادية"، استند إلى قاعدة بيانات الأمم المتحدة للتجارة والتنمية والبيانات الرسمية من المؤسسة العربية لضمان الاستثمار، بلغت قيمة المشاريع الجديدة الأجنبية في الدول العربية نحو 33.9 مليار دولار، نصيب السعودية والإمارات منها نحو 58 في المائة أو ما يعادل 19.55 مليار دولار.
وبلغت قيم المشاريع الجديدة في السعودية خلال العام الماضي، وهو عام الجائحة، نحو 10.4 مليار ريال، وهو العام الذي اتسم بعديد من الصعوبات والمعوقات الخاصة بالإغلاق الاقتصادي في جميع دول العالم.
وشكلت بذلك قيم المشاريع الجديدة الأجنبية في السعودية نحو 31 في المائة من إجمالي قيم المشاريع الجديدة الأجنبية في الدول العربية بنهاية 2020.
وفي الإمارات، شكلت قيم المشاريع الجديدة الأجنبية نحو 27 في المائة من إجمالي قيم المشاريع الجديدة الأجنبية في الدول العربية وبقيمة 9.14 مليار دولار لتأتي في المرتبة الثانية.
واستحوذ قطاع الطاقة على قائمة أهم المشاريع الأجنبية الجديدة خلال العام الماضي في الدول العربية.
ويعد مشروع الهيدروجين في منطقة "نيوم" في السعودية، الأكبر من حيث التكلفة الاستثمارية، وهو مشروع بشراكة مع شركتي "إير بروداكتس" و"أكوا باور" بقيمة خمسة مليارات دولار لبناء منشأة لإنتاج الهيدروجين بطريقة صديقة للبيئة، وتصديره إلى السوق العالمية، بغرض توفير حلول مستدامة لقطاع النقل العالمي ولمواجهة تحديات التغير المناخي من خلال حلول عملية لتخفيض الانبعاثات الكربونية. وبحلول 2025 سيصبح المشروع جاهزا لإنتاج الهيدروجين ليستخدم كوقود حيوي يغذي أنظمة النقل والمواصلات.
وسينتج المشروع نحو 650 طنا من الهيدروجين الأخضر يوميا، و1.2 مليون طن من الأمونيا الخضراء سنويا، ليسهم بذلك في الحد من انبعاثات غاز ثاني أكسيد الكربون بما يعادل ثلاثة ملايين طن سنويا.
وأيضا من ضمن المشاريع الأجنبية الجديدة التي أعلنت العام الماضي، مشروع مصفاة منطقة الدقم الاقتصادية في سلطنة عمان بقيمة 4.2 مليار دولار، ثم مشروع محطة توليد الطاقة بتوربينات الغاز في الإمارات بقيمة 1.44 مليار دولار.
وخلال العام الماضي، بلغ عدد المشاريع الأجنبية الجديدة في الدول العربية 616 مشروعا منها 420 مشروعا أعلنت في السعودية والإمارات.
وأعلنت السعودية قبل شهرين الاستراتيجية الوطنية للاستثمار التي تضمنت تعزيز الاستثمار الأجنبي المباشر لتصل إسهاماته إلى 5.7 في المائة من الناتج المحلي الإجمالي.
وحدة التقارير الاقتصادية
إنشرها

أضف تعليق

المزيد من تقارير و تحليلات