أخبار اقتصادية- عالمية

الهند تتجه لحظر العملات الخاصة .. مخاوف من تزايد الادخار في الأصول الرقمية

الهند تتجه لحظر العملات الخاصة .. مخاوف من تزايد الادخار في الأصول الرقمية

علاقة الهند بالعملات الرقمية تذبذبت بشدة خلال السنوات القليلة الماضية.

تستعد الهند لإصدار قانون لتنظيم العملات الرقمية المشفرة، ليتم تقديمه إلى البرلمان مع بدء جلساته يوم 29 تشرين الثاني (نوفمبر) الحالي.
وبحسب وصف القانون الذي تم نشره على موقع البرلمان الهندي، فإن حكومة رئيس الوزراء الهندي ناريندرا مودي تقترح مساعدة البنك المركزي في إصدار عملة رقمية رسمية.
ونقلت وكالة بلومبيرج للأنباء عن مصادر مطلعة القول إنه لم يتم الانتهاء من وضع النص النهائي للقانون.
وبحسب مشروع القانون، فإنه يستهدف "حظر كل العملات الرقمية الخاصة في الهند، مع إمكانية السماح ببعض الاستثناءات لتشجيع التكنولوجيا الأساسية للعملات الرقمية وتشجيع استخدامها".
وأشارت "بلومبيرج" إلى أن علاقة الهند بالعملات الرقمية تذبذبت بشدة خلال الأعوام القليلة الماضية، وفي 2018 حظرت تعاملات العملات الرقمية، لكن المحكمة العليا ألغت هذه القيود في آذار (مارس) 2020.
وخلال الشهور الأخيرة كانت هناك دعوات لفرض قيود أشد صرامة على التعامل بالعملات الرقمية، خوفا من أن تؤدي البيئة الحرة لهذه العملات إلى زيادة إقبال الهنود على الادخار في الأصول الرقمية.
وتدرس الحكومة الهندية إجراء تغييرات على قوانين ضريبة الدخل، لتشمل مكاسب العملة المشفرة، وربما تعلن ذلك في الميزانية العام المقبل، بحسب تصريحات تارون باجاج سكرتير قسم الإيرادات.
وقال باجاج في تصريحات "الآن، بعد أن اكتسبت العملات الرقمية مكانة بارزة، ربما تجري الحكومة تغييرات ضريبية". وتأتي خطة تعديل القوانين الضريبية، فيما تدرس الهند إجراءات إضافية تتعلق بالعملات الرقمية.
وحث رئيس الوزراء، ناريندرا مودي الدول الديمقراطية، في وقت سابق الأسبوع الماضي على التعاون فيما يتعلق بتنظيم العملات الافتراضية الخاصة، لتجنب وقوعها "في الأيدي الخاطئة".
وقال خبراء، إن جني الأرباح دفع العملات المشفرة إلى الانخفاض الذي يرجع على الأرجح لعمليات بيع لجني الأرباح بعد ارتفاعات سابقة، إضافة إلى الحساسية المتزايدة لتوقعات التضخم العالمي والرياح التنظيمية المعاكسة وراء انخفاضات الأسبوع.
وأصبح التجار أقل استعدادا للدفع للاحتفاظ بصفقات شراء في عقود بيتكوين الآجلة. وانخفض متوسط معدلات التمويل، وهو مقياس للثقة في سوق المقايضات الدائم، إلى نحو 0.008 في المائة، وهو أدنى مستوى منذ أوائل تشرين الأول (أكتوبر).
وتشير معدلات التمويل الإيجابية إلى أن المتداولين متفائلون، حيث يتعين عليهم الدفع للاحتفاظ بصفقة شراء. وقال بول إيسما، رئيس التداول في شركة التشفير XBTO Group في نيويورك "هل هناك مستويات عالية جديدة قبل نهاية العام؟ أود أن أقول إننا قطعنا شوطا طويلا"، متوقعا تداول عملة بيتكوين ما بين 53 ألف دولار و57 ألفا حتى نهاية العام.
إنشرها

أضف تعليق

المزيد من أخبار اقتصادية- عالمية