اتصالات وتقنية

6.6 مليار دولار قيمة سوق البلوكتشين العالمي بنهاية 2021

6.6 مليار دولار قيمة سوق البلوكتشين العالمي بنهاية 2021

تمتلك دول المنطقة دور ريادي في دعم وتبني التقنيات الناشئة والحديثة، وعلى رأس هذه التقنيات تأتي تقنية البلوكشين، الذي من المتوقع أن تشهد نمو كبيرا في الإنفاق بمعدل نمو سنوي مركب يبلغ 48.0 في المائة خلال الفترة بين 2020 و2024، وذلك بحسب تقرير مؤسسة IDC للأبحاث.
وتشير التقارير إلى أن الإنفاق على تقنيات وحلول البلوكشين سيصل إلى 6.6 مليار دولار بنهاية العام الجاري، ليسجل نموا بمعدل أكثر من 50 في المائة مقارنة بالعام الماضي، حيث سيستمر الإنفاق العالمي بالنمو حتى 2024 بمعدل نمو سنوي مركب 48 في المائة، وتمثل هذه الفترة وقت مهم لسوق البلوكشين، حيث تواصل الشركات عبر الأسواق والصناعات لزيادة استثماراتها في مجال التقنية، خاصة بعد فترة الجائحة التي نمت فيها الحاجة إلى سلاسل توريد أكثر مرونة وشفافية لتتم الاستفادة منها في عديد من المجالات مثل تقديم الرعاية الصحية والخدمات المالية وغيرها، وتستثمر الشركات في جميع أنحاء العالم في تقنية البلوكشين لتوفير تلك المرونة والشفافية، حيث يشهد العالم في الوقت الحالي اهتماما واستثمارا حقيقيين من قبل الشركات والمؤسسات المالية حتى الحكومات في المجالات التي كانت تنظر إليها سابقا مع بعض من عدم اليقين في بعض التقنيات المرتبطة بالبلوكشين بشكل رئيس كالعملات المشفرة والأصول الرقمية والعملات الرقمية، وسيكون لهذا الاستثمار آثار كبيرة في وقت قصير جدا على عديد من القطاعات خاصة التجزئة، والخدمات المالية.
ومن منظور الصناعة، تقود الخدمات المصرفية الطريق في الإنفاق على تقنيات وحلول البلوكشين، حيث تمثل ما يقرب من 30 في المائة من إجمالي الإنفاق في جميع أنحاء العالم خلال العام الجاري، ستظل الخدمات المصرفية هي المحرك الأول للإنفاق على البلوكشين على الرغم من أن حصتها من الإنفاق ستتضاءل قليلا بحلول 2024، وتمثل حالات الاستخدام الأولي للبلوكشين في القطاع المالي والمصرفي هي المدفوعات العالمية والتسويات وتمويل التجارة وتسويات ما بعد التجارة والمعاملات.
في حين ستمثل ثاني أكبر القطاعات إنفاقا على البلوكشين هي القطاع الصناعي وخدمات التصنيع والتصنيع المنفصل، التي تمثل معا أكثر من 20 في المائة من إجمالي الإنفاق في جميع أنحاء العالم، ثم الصناعات التحويلية التي تمثل الخدمات المهنية والتجزئة والتأمين، التي تعتمد على البلوكشين في تتبع حركة المدفوعات والمنتجات، وستشهد الصناعات أسرع نمو في الإنفاق على البلوكشين خلال خمسة أعوام، حيث سيبلغ النمو السنوي المركب على الخدمات المهنية 56 في المائة، والخدمات الحكومية 53.3 في المائة، والرعاية الصحية 52.7 في المائة.
من منظور التقنيات، ستستحوذ خدمات تكنولوجيا المعلومات وخدمات الأعمال على أكثر من ثلثي إجمالي الإنفاق على البلوكشين مع تلقي خدمات تكنولوجيا المعلومات مزيدا من الاستثمارات، وستكون حلول البلوكشين أسرع فئة من حيث الإنفاق وذلك حيث سيبلغ معدل النمو السنوي المركب لمدة خمسة أعوام 52.9 في المائة.
وسيبلغ الإنفاق على حلول البلوكشين في الولايات المتحدة قيمة 2.6 مليار دولار هذا العام، ما يجعله أكبر سوق جغرافية، تليها أوروبا الغربية بقيمة 1.6 مليار دولار، والصين بقيمة 777 مليون دولار، في حين ستشهد جميع المناطق نموا استثنائيا في الإنفاق حتى 2024، التي تقوده الصين بمعدل نمو سنوي مركب يبلغ 54.6 في المائة وأوروبا الوسطى والشرقية 50 في المائة.
إنشرها

أضف تعليق

المزيد من اتصالات وتقنية