أخبار الشركات- محلية

«الأهداف الخليجية لوساطة التأمين» تطوير واعتماد على الحلول المبتكرة في خدمة العملاء

«الأهداف الخليجية لوساطة التأمين» تطوير واعتماد على الحلول المبتكرة في خدمة العملاء

عبد الرحمن الصويغ المدير العام

«الأهداف الخليجية لوساطة التأمين» تطوير واعتماد على الحلول المبتكرة في خدمة العملاء

إيلي زيادة مؤسس الشركة

«الأهداف الخليجية لوساطة التأمين» تطوير واعتماد على الحلول المبتكرة في خدمة العملاء

تعد شركة الأهداف الخليجية لوساطة التأمين من الشركات الرائدة في قطاع وساطة التأمين في السعودية ومن أوائل الشركات العاملة في القطاع. أسست الشركة وحصلت على ترخيص مزاولة المهنة من البنك المركزي في عام 2009، مركزها الرئيس في الدمام. وتمت موافقة البنك المركزي على تجديد الترخيص ثلاث مرات منذ التأسيس، وآخرها في العام الحالي 2021.
ومنذ الأعوام الأولى، أثبتت شركة الأهداف الخليجية أنها رائدة في خدمة العملاء وتقديم أفضل الحلول التأمينية الأكثر تعقيدا. وقامت الشركة بتوسيع أنشطتها والبدء في زيادة حصتها السوقية من خلال التركيز على تحسين الخدمات المقدمة بما يتناسب مع حاجات العملاء التأمينية على صعيد السرعة والدقة، وبخاصة الاحترافية في العمل. وتتضمن محفظة الشركة جميع فئات التأمين، مثل المركبات، والبحري، والطبي، والحريق، والسرقة، والحوادث الشخصية، وتعويض العمال، ومخاطر الممتلكات، والهندسة، كما تتمتع الشركة بنسبة ولاء عالية لدى العملاء تصل إلى 90 في المائة، وهذا يعزز سمعة الشركة والانطباع الجيد عنها وعن جودة خدماتها المقدمة.
وتلتزم شركة الأهداف الخليجية بالأنظمة والقوانين الصادرة عن البنك المركزي السعودي، وتحرص على التقيد بجميع اللوائح التنظيمية، وذلك من خلال تطبيق ضوابط صارمة وفاعلة في جميع أقسام الشركة ومراقبة التعاميم واللوائح المتعلقة بوسطاء التأمين، وقد تم إنشاء إدارة للالتزام وإدارة للتدقيق لضمان حقوق المساهمين الشركاء، والعملاء، والموظفين على حد سواء. ويتألف فريق العمل من 75 في المائة من الموظفين السعوديين الذين يخضعون للتدريب باستمرار لتقديم خدمات استثنائية لعملائها.
كما حققت الشركة خلال الأعوام العشرة الماضية، من خلال متابعة أهدافها وتنفيذ رؤيتها الاستراتيجية، وتماشيا مع جهود البنك المركزي الرقابية والإشرافية، أمورا عديدة، من بينها الاستثمار في الكوادر البشرية الوطنية منذ التأسيس وتحقيق النسب المطلوبة وتأمين بيئة عمل إيجابية وبناءة. وقد نتج عن ذلك تكوين فريق عمل من شابات وشبان سعوديين متخرجين من الجامعات، اكتسبوا في الشركة خبرة وكفاءة، ما عزز طموحهم ومثابرتهم لتقديم خدمة استثنائية للعملاء والمساهمة في نهضة قطاع التأمين في المملكة، وتقديم حلول مصممة خصيصا لتلبية احتياجات العملاء، والالتزام بالأنظمة والقوانين الصادرة عن البنك المركزي السعودي والحرص على التقيد بجميع اللوائح التنظيمية.
وتماشيا مع تسارع التحول الرقمي واعتماد التقنيات الجديدة في المملكة وفي العالم، تعمل الشركة على إدخال التقنيات الرقمية الحديثة في عملياتها، وذلك من خلال برامج ومنصة تخول العملاء الوصول إلى الاستشارات التأمينية وإدارة جميع وثائق التأمين الخاصة بهم خلال دقائق.
هذا التحول الرقمي من شأنه مساعدة العمل على التميز والابتكار في قطاع وساطة التأمين، إلى جانب مساعدته على تحسين الإنتاجية بالنسبة إلى الموظفين، وكذلك التطوير المستمر في استخدام التكنولوجيا والاعتماد على الحلول المبتكرة، والاستمرار في إيجاد خدمات ذكية تعتمد على الذكاء الاصطناعي، إضافة إلى الذكاء الجماعي.
الجدير بالذكر أن أيلي البرت زيادة هو الشريك المؤسس للشركة والمدير التنفيذي لها منذ التأسيس في عام 2009 حتى عام 2020. ويعود تطور أعمال الشركة إلى تجانس فريق العمل والخبرات الواسعة التي اكتسبها إيلي البرت زيادة خلال أكثر من 35 عاما من العمل في قطاع التأمين، والتي نقلها إلى الشركة وإلى فريق العمل في عدة مجالات.
إنشرها

أضف تعليق

المزيد من أخبار الشركات- محلية