أخبار الشركات- عالمية

4 من مديرين "فولكس فاجن" أمام القضاء الألماني بتهمة خيانة الأمانة

4 من مديرين "فولكس فاجن" أمام القضاء الألماني بتهمة خيانة الأمانة

نظرت محكمة الاستئناف في مدينة براونشفايج الألمانية اليوم قضية خيانة الأمانة المتهم فيها ثلاثة مديرين سابقين في شركة فولكس فاجن بالإضافة إلى مدير حالي للموارد البشرية، وهذه هي الجلسة الخامسة في هذه القضية.
وطالب الادعاء بإصدار أحكام بالسجن مع إيقاف التنفيذ بحق المتهمين مع فرض غرامات مالية عليهم.
وقالت ممثلة الادعاء العام إن المتهمين تصرفوا على نحو مخالف للواجب وبشكل متعمد فيما يتعلق بصرف رواتب لأعضاء بارزين في مجالس العاملين في مجموعة فولكس فاجن، وفي المقابل، طالب دفاع المتهمين بينهم محاميا مديري الموارد البشرية السابقين في مجموعة فولكس فاجن هورست نويمان وكارلهاينز بلسينج ببراءة موكليهم.
وتجادل الطرفان في الجلسة الخامسة مرة أخرى حول تناسب المدفوعات لأعضاء قيادية في مجالس العاملين في فولكس فاجن، وحسب قناعة الادعاء، فقد تم صرف أجور ومكافآت مبالغ فيها للرئيس السابق لمجلس العاملين في مجموعة فولكس فاجن بيرند أوسترلوه و وأربعة أعضاء أقوياء آخرين في مجالس فولكس فاجن على مستوى العالم.
وبحسب "الألمانية" ذكرت صحيفة الدعوى أن قيمة الخسائر التي تكبدتها أكبر شركة لتصنيع السيارات جراء ذلك تجاوزت 5 مليون يورو.
تجدر الإشارة إلى أن من المنتظر أن يصدر الحكم غدا بعدما كان مقررا بالأساس أن يصدر في نهاية أكتوبر المقبل.
وجرى توصيف الاتهام على أنه خيانة للأمانة وبصورة خطيرة في بعض الحالات.
وطالب الادعاء لنويمان الذي تولى إدارة الموارد البشرية في الفترة بين 2005 و2015 بالسجن مع إيقاف التنفيذ لمدة عام وعشرة شهور وبدفع غرامة بقيمة 1.5مليون يورو تخصص لغرض خيري.
كما طالب الادعاء لخليفته بلسينج بالسجن مع إيقاف التنفيذ لمدة عشرة شهور ودفع غرامة بقيمة 200 ألف يورو، وطالب لأحد المتهمين الآخرين بالسجن مع إيقاف التنفيذ لمدة عامين ودفع غرامة بقيمة 750 ألف يورو وبالسجن مع إيقاف التنفيذ لمدة ستة شهور وغرامة مالية بقيمة 30 ألف يورو للمتهم الآخر.
وستبت المحكمة فيما إذا كان تم صرف مبالغ مالية زائدة عن الحد في الفترة بين 2011 و2016.
 

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من أخبار الشركات- عالمية