أخبار اقتصادية- محلية

"الأوقاف" : تأسيس صناديق ومحافظ وصكوك وقفية لـ "الشهدء والمصابين والأسرى"

"الأوقاف" : تأسيس صناديق ومحافظ وصكوك وقفية لـ "الشهدء والمصابين والأسرى"

وقعت الهيئة العامة للأوقاف اليوم مذكرة تفاهم مع صندوق الشهداء والمصابين والأسرى والمفقودين بهدف تعزيز الدور التنموي والاجتماعي للطرفين من خلال المشاركة في تنفيذ برامج وأنشطة داعمة لأسر الشهداء والمصابين والأسرى.

وجرى توقيع المذكرة في مقر الهيئة بمدينة الرياض حيث مثل الهيئة عماد الخراشي محافظ الهيئة العامة للأوقاف بينما مثل الصندوق الدكتور ساعد العرابي الحارثي الأمين العام لصندوق الشهداء والمصابين والأسرى والمفقودين

وتضمنت التعاون والتنسيق في البناء المؤسسي وآلية التحول الرقمي والتعاون في الدعم المالي المباشر من مصارف الأوقاف التي تقع تحت نظارة الهيئة التي تتوافق مع الفئة المستفيدة من الصندوق وبحث سبل التعاون مع الذراع الاستثماري للهيئة (أوقاف للاستثمار) لتحقيق الاستدامة المالية للصندوق.

واشتملت على بحث مدى إمكانية الاستفادة من الصناديق الاستثمارية والوقفية القائمة وابتكار منتجات وقفية مالية واستثمارية تتواءم مع أهداف الصندوق وآلية استفادته من دخل الأوقاف القائمة والاستفادة من خدمات منصة "وقفي" والحساب الوقفي لصالح الصندوق وبحث إمكانية تقديم حلول مبتكرة لتحقيق الاستدامة المالية له من خلال عدد من المنتجات منها : تأسيس صناديق وقفية وصناديق استثمارية وقفية ومحافظ استثمارية وقفية وصكوك وقفية.

وتأتي المذكرة المبرمة بين الجهتين في إطار إستراتيجية الهيئة العامة للأوقاف لتعزيز الدور التنموي للأوقاف وتوجيه مصارفها إلى برامج عالية الأثر وذلك عبر تقديم برامج وأنشطة ينعكس أثرها على أسر الشهداء والمصابين والأسرى والمفقودين من أجل توفير حياة كريمة مستدامة وآمنة لهم وتطوير وتنمية القطاع غير الربحي وتحقيق الاستدامة المالية له وإيجاد الممكنات التي تسهم في تعزيز دوره في المجتمع.

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من أخبار اقتصادية- محلية