default Author

العملات المشفرة واستهلاك الطاقة «2 من 2»

|
يعرف نظام حل الألغاز المعقدة للتحقق من سلامة معاملات بيتكوين باسم إثبات العمل proof of work، وهناك نهج بديل يعرف باسم إثبات الرهن proof of stake وهو عبارة عن مجموعة من المدققين، وليس المنقبون الذي يقومون برهن المنقبين عملاتهم المشفرة للحصول في المقابل على الحق في تنفيذ معاملات جديدة أو التحقق من سلامتها وإضافتها إلى سلسلة الكتل.
ويحصل المدققون على مكافأة في صورة عملات مشفرة بقيمة تتناسب مع الرهن الذي قدموه. وفي حالة التصديق على صحة كتلة ما ثبت أنها تتضمن معاملات أو بيانات تاريخية غير صحيحة، يفقد المدقق الرهن المقدم. ويتم اختيار المدققين بصورة عشوائية، لذلك لا توجد بينهم أي منافسات ولا يحتاجون بالتالي إلى استخدام القدر الضخم من الطاقة نفسها، وأن الأمر لا يحتاج سوى جهاز متصل بالإنترنت، لذلك يقول البعض بإمكانية الحد من استهلاك الطاقة بنحو 99,95 في المائة، وتستخدم آلية إثبات الرهن في عدد من سلاسل الكتل "بلوكتشين" المعروفة مثل
وPolkadot وEOS وCardano وTezos، لكن الحصة السوقية لهذه السلاسل محدودة نسبيا، مقارنة ببيتكوين وإيثريوم. لذلك فإن تحول إيثريوم إلى استخدام آلية إثبات الرهن يعد خطوة مهمة قد تشجع الآخرين حال نجاحها على حذو الاتجاه نفسه، ما سيحد من البصمة الكربونية للعملات المشفرة.
لكن التحول لن يكون سهلا. فتصميم سلسلة كتل قابلة للزيادة تعتمد على آلية إثبات الرهن وتحافظ على أمن العملة ولا مركزيتها، وهما من أهم المبادئ التي تقوم عليها فكرة العملات المشفرة، يكاد يكون أمرا مستحيلا. وهذا ما يطلق عليه فيتاليك بوتيرين، المؤسس المشارك لإيثريوم، اسم "المعضلة الثلاثية أمام التوسع في سلاسل الكتل".
ويقول خان من بنك التنمية الآسيوي: "لا توجد عملة" واحدة مثالية تتحقق فيها الخصائص الثلاث. فمن الممكن توافر اثنتين من هذه الخصائص على أقصى تقدير، لكن وجود عملة مشفرة خالية من المشكلات أمر غير وارد لا هل ستشهد عملة بيتكوين التحول نفسه؟ ويضيف خان: أعتقد أنه سيتم التخلي عن آلية إثبات العمل. قد تنشأ عن معاملة بيتكوين الواحدة انبعاثات كربونية تعادل تلك الناتجة عن أكثرمن 1,8 مليون عملية شراء باستخدام بطاقة فيزا.
ويذكر جون كليف، الخبير السابق في شؤون القطاع المالي بصندوق النقد الدولي، يختلف الهدف من استخدام بيتكوين اختلافا كبيرا عن إيثريوم، فبيتكوين تطمح في التحول إلى وحدة حساب أو نقود من نوع ما، لكن إيثريوم تهدف في ذلك، ليس هو الغرض من إيثريوم نهاية المطاف، إلى أن تحل محل الطرف الثالث على شبكة الإنترنت، مثل "فيسبوك" و"جوجل"، من خلال تطبيقات وعقود لا مركزية تستخدم عملة إيثريوم.
وتشكل بيتكوين الجزء الأكبر من مشكلة استهلاك الطاقة المرتبطة بالعملات المشفرة، ولا يرجح تحولها إلى آلية إثبات الرهن. لكن عرض بيتكوين محدود، فالحد الأقصى لعدد عملات بيتكوين التي يمكن تداولها هو 21 مليون عملة فقط. ما يعني أن عمليات التنقيب ستتوقف في وقت ما. وقد يصبح المستقبل حينها أكثر خضرة قليلا.
إنشرها