الناس

«بلفاست» الكوميدي ينال جائزة الجمهور في تورنتو

«بلفاست» الكوميدي ينال جائزة الجمهور في تورنتو

مشهد من فيلم "بلفاست" الفائز بالجائزة الكبرى

نال الفيلم الكوميدي "بلفاست"، وهو من الأفلام الرومانسية بالأبيض والأسود، الجائزة الكبرى في مهرجان تورنتو السينمائي، معززا حظوظه في السباق إلى الأوسكار.
وعلى مر الأعوام، باتت جائزة الجمهور التي تمنح في هذا الملتقى السينمائي البارز في أمريكا الشمالية، مؤشرا صادقا إلى نتائج الأوسكار، كما كان الحال مثلا العام الماضي مع فيلم "نومادلاند".
وقال كينيث برانا؛ المخرج والممثل البريطاني (60 عاما) ذو الأعمال واسعة التنوع في تسجيل عرض خلال الحفل المقام في المهرجان، "إن عرضنا الأول لفيلم بلفاست (في هذا الحدث) كان إحدى التجارب التي لن أنساها في مسيرتي".
وصرح، "أنا سعيد جدا ومتأثر وممتن للغاية".
وفيلمه الأخير "بلفاست" المزمع عرضه في صالات أمريكا الشمالية اعتبارا من تشرين الثاني (نوفمبر) مستوحى من قصته الشخصية.
ويتمحور العمل حول اندلاع أعمال العنف في أيرلندا الشمالية في أواخر الستينيات من وجهة نظر بادي؛ وهو صبي في التاسعة من العمر. وفي تلك السن، انتقل كينيث برانا؛ وعائلته، إلى العيش في إنجلترا هربا من "الاضطرابات" التي مزقت أيرلندا الشمالية وبلفاست.
وهذا الفيلم الروائي مؤثر ومضحك في الوقت عينه، وهو من بطولة كوكبة من النجوم، على رأسهم جايمي دورنان؛ وجودي دينش.
ولم يظفر كينيث برانا؛ يوما بجائزة أوسكار على الرغم من حصده خمسة ترشيحات. ومن المرتقب أن تقام الدورة المقبلة لحفل توزيع هذه الجوائز السينمائية العريقة في 27 آذار (مارس) 2022.
ورشح الفائزون التسعة الأخيرون بجائزة الجمهور في مهرجان تورنتو، كلهم في فئة أفضل فيلم في الأوسكار. ونالت ثلاثة من هذه الأفلام الجائزة العريقة، منها "غرين بوك" الذي شكل فوزه مفاجأة في دورة عام 2019.

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من الناس