أخبار اقتصادية- محلية

وزير الإسكان: نسعى لإنشاء مدن ذكية تعتمد على الذكاء الاصطناعي وإنترنت الأشياء

وزير الإسكان: نسعى لإنشاء مدن ذكية تعتمد على الذكاء الاصطناعي وإنترنت الأشياء

قال ماجد الحقيل، وزير الشؤون البلدية والقروية والإسكان، إن "الثورة الصناعية الرابعة تسهم في إيجاد مفاهيم جديدة حول نمط الحياة، وهذا ما يدفعنا في الوزارة لبناء نماذج عمل مبتكرة ومستدامة".
وأشار ماجد الحقيل، في كلمته المصورة في منتدى الثورة الصناعية الرابعة، أمس، إلى سعي المملكة لإنشاء مدن ذكية جديدة تعتمد على الذكاء الاصطناعي وإنترنت الأشياء ووسائل الاتصال والنقل فائقة السرعة، من خلال رقمنة الخدمات البلدية.
وأكد الوزير الحقيل أنه يجري العمل على توحيد البيانات المركزية ضمن تعزيز البنية التحتية في المملكة، مع تطبيق استراتيجية التحول الرقمي وتوحيد منصة لتقديم الخدمات البلدية وحوكمة الخدمات.
ولفت إلى ضرورة التكامل مع عوامل الثورة الصناعية الرابعة عبر بناء المدن التي تحافظ على الموارد وتشجيع الاستدامة والاستثمار مع القطاع الخاص، مثل ما يحدث في أمانة المدينة المنورة، عبر نموذج خصخصة الخدمات البريدية.
وأضاف أن الثورة الصناعية الرابعة أسهمت في إيجاد مفاهيم جديدة حول نمط الحياة وممارسة الأعمال، ما يدفع الوزارة نحو بناء نماذج عمل مبتكرة ومستدامة لإدارة تلك المدن الذكية الجديدة التي تعتمد أيضا على وسائل الاتصال والنقل فائقة السرعة وتوحيد البيانات المركزية.
ولفت إلى دور الثورة الصناعية الرابعة في تغيير مستقبل القطاع البلدي، حيث تدفع إلى رفع جودة الحياة، من خلال الانتقال إلى تصميم المدن والأحياء التي تحافظ على الحياة الطبيعية وتوفير الطاقة وحماية البيئة وتعزيز السلام والصحة العامة.
وأشار الحقيل إلى أهداف الوزارة الاستراتيجية للقطاع البلدي فيما يتعلق بالثورة الصناعية الرابعة، من خلال تحسين القطاع البلدي وكفاءة وجودة الخدمات المقدمة، وتشريع الأنظمة والقوانين التي تهدف إلى توظيف الأدوات التقنية الذكية عبر استراتيجية التحول الرقمي وحوكمة البيانات من خلال منصتي "بلدي" و"فرص".
إنشرها

أضف تعليق

المزيد من أخبار اقتصادية- محلية