أخبار اقتصادية- عالمية

مجموعة ستيلانتيس تحذر من تداعيات التضخم على قطاع السيارات

مجموعة ستيلانتيس تحذر من تداعيات التضخم على قطاع السيارات

  قال كارلوس تافاريس الرئيس التنفيذي لمجموعة ستيلانتيس التي تنتج سيارات بيجو وستروين الفرنسية، وفيات الإيطالية، وكرايسلر الأمريكية، وأوبل الألمانية إن صناعة السيارات في العالم تعاني حاليا من تداعيات ارتفاع أسعار المواد الخام مع احتمالات استمرار أزمة نقص الرقائق الإلكترونية المستخدمة في تصنيع السيارات خلال العام المقبل.

وقال تافاريس  خلال حلقة نقاشية نظمتها وكالة أوتوموتيف برس أسوسيشن للأنباء قوله "أرى الضغوط التضخمية بوضوح.أرى التضخم يأتي من مجالات عديدة"، مشيرة إلى التباين بين رؤية تافاريس بشأن التضخم ورؤية بعض المحللين.

وقال الرئيس التنفيذي للمجموعة إن أسعار الصفقات ترتفع ونقص المكونات مثل الرقائق الإلكترونية يسبب اضطرابات ويرفع تكلفة الإنتاج بحسب وكالة بلومبرج للأنباء .

وتعتبر مجموعة ستيلانتيس أحدث مجموعة سيارات أوروبية تعرب عن قلقها من الارتفاع الكبير في أسعار المواد الخام ونقص المكونات الأساسية. وكانت مجموعة دايملر الألمانية لصناعة السيارات وأكزو نوبل الهولندية لمواد الطلاء قد أعربتا عن قلقهما من ارتفاع أسعار المواد الخام.

يذكر أن ستيلانتيس تشكلت من اندماج شركة بي.إس.ايه جروب الفرنسية وفيات كرايسلر الإيطالية الأمريكية. وقد سعت المجموعة بكل ما في وسعها من أجل حماية إنتاج شاحنتها الخفيفة رام والطرز الجديدة التي أطلقتها مؤخرا من أزمة نقص الرقائق الإلكترونية بحب تافاريس.

وأشار تافاريس إلى اعتزام المجموعة طرح سيارات كهربائية من إنتاج أوبل في السوق الصينية خلال الفترة المقبلة، في حين تدرس المجموعة حاليا مدى صلاحية تقنية جديدة للبطاريات الصلبة للسيارات الكهربائية تقدمها إلى الشركات والتي لم يكشف تافاريس عن اسمها.

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من أخبار اقتصادية- عالمية