أخبار اقتصادية- عالمية

مكاسب الدولار وانتعاش عوائد السندات يلقيان بظلالهما على جاذبية الذهب

مكاسب الدولار وانتعاش عوائد السندات يلقيان بظلالهما على جاذبية الذهب

نزل السعر الفوري للذهب 0.2 في المائة إلى 1805.81 دولار للأوقية.

تراجعت أسعار الذهب أمس، لتتكبد خسائر للجلسة الثانية على التوالي، إذ تلقي مكاسب الدولار وانتعاش عوائد سندات الخزانة الأمريكية بظلالهما على جاذبية المعدن كملاذ آمن، وسط مخاوف حيال المتحور دلتا سريع الانتشار من فيروس كورونا.
وبحسب "رويترز"، نزل السعر الفوري للذهب 0.2 في المائة إلى 1805.81 دولار للأوقية "الأونصة" بحلول الساعة 0855 بتوقيت جرينتش. وانخفضت عقود الذهب الأمريكية الآجلة 0.3 في المائة لتسجل 1805.50 دولار.
وقال مايكل هيوسون كبير محللي السوق لدى "سي.إم.سي ماركتس يو.كيه"، "عوائد سندات الخزانة تبدو أقوى قليلا، وأسواق الأسهم "الأوروبية" أصبحت رهانا أفضل بعض الشيء، ما ينال من بريق الذهب".
اقترب الدولار الأمريكي من أعلى مستوياته للعام وواصلت السندات صعودها أمس، إذ أصبح الانتشار السريع لدلتا، لا التضخم، هو مبعث القلق الرئيس للمستثمرين.
وانتعشت عوائد سندات الخزانة الأمريكية القياسية بعد أن سجلت أدنى مستوى لها في أكثر من خمسة أشهر خلال الجلسة السابقة.
وارتفعت الأسهم الأوروبية قبيل اجتماع البنك المركزي الأوروبي اليوم الذي من المتوقع أن يفرز نبرة تيسير نقدي.
وفي المعادن النفيسة الأخرى، ارتفعت الفضة 1.1 في المائة مسجلة 25.17 دولار للأوقية، وتقدم البلاديوم 1.2 في المائة إلى 2665.58 دولار، وارتفع البلاتين 0.7 في المائة إلى 1073.21 دولار للأوقية.
ووقف الدولار عند حافة ذرى قياسية جديدة للعام الجاري أمس، وسط مخاوف حيال تنامي إصابات الفيروس ما نال من مكاسب أوقدت شرارتها توقعات رفع أسعار الفائدة، بينما ينتظر المستثمرون ما سيقوله البنك المركزي الأوروبي لاستقاء خطوتهم التالية.
كان اليورو لامس أمس الأول أدنى مستوياته منذ نيسان (أبريل)، وسجل 1.1772 دولار في المعاملات الآسيوية، غير بعيد عن أقل سعر له خلال العام الحالي 1.1704 دولار. وقد تجد العملة الموحدة دعما إذا لم يلب البنك المركزي الأوروبي التوقعات لتعديلات في اتجاه التيسير النقدي عندما يجتمع اليوم.
وقال كيم مندي المحلل لدى بنك الكومنولث الأسترالي "النتيجة هي أن السياسة النقدية للمركزي الأوروبي ستظل بالغة التيسير لفترة أطول، وهو ما سيكبح اليورو".
وزاد مؤشر الدولار 0.1 في المائة إلى 93.033 وقد يختبر ذروة آذار (مارس) البالغة 93.439، بحسب شون كالو المحلل لدى "وستباك" في سيدني، إذ تستفيد العملة على ما يبدو من تحاشي المخاطرة عندما يساور المستثمرين القلق ومن توقعات رفع الفائدة عندما تغشاهم الطمأنينة.
وبلغ أحدث سعر للين الياباني 109.87 للدولار و129.237 لليورو.
وسجل الجنيه الاسترليني 1.3616 دولار، لينزل عن المتوسط المتحرك لـ20 يوما و200 يوم ويعلو قليلا فحسب على أدنى مستوى في خمسة أشهر المسجل أمس الأول.
وفي العملات الرقمية، عوضت العملات المشفرة خسائر أمس الأول لتتجاوز بيتكوين أقل مستوى لها في شهر وتعود فوق 30 ألف دولار.

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من أخبار اقتصادية- عالمية