أخبار الشركات- عالمية

"فولكسفاجن" تعلن إنهاء إنتاج السيارة باسات في أمريكا

"فولكسفاجن" تعلن إنهاء إنتاج السيارة باسات في أمريكا

أعلنت مجموعة فولكسفاجن الألمانية للسيارات اعتزامها إنهاء إنتاج موديلها المعروف باسات في الولايات المتحدة.

وأوضحت فولكس فاجن أن من المنتظر وقف إنتاج السيارة باسات في مصنع تشاتانوجا في ولاية تينيسي بعد عام 2022، وعزت المجموعة قرارها إلى تغيير استراتيجيتها نحو السيارات الكهربائية، مشيرة إلى أن من المنتظر إعادة تجهيز المصنع هناك لإنتاج هذا النوع من السيارات.

تجدر الإشارة إلى أن السيارة باسات التي يجري إنتاجها منذ عقود في إصدارات خاصة للولايات المتحدة تعد إلى جانب السيارة جيتا من أهم موديلات فولكس فاجن في أمريكا، بحسب "الألمانية".

غير أن أهمية هذه السيارة تراجعت بشدة في الوقت الراهن حيث لم يتجاوز عدد القطع التي تم توريدها من هذه السيارة نحو 6800 سيارة فقط في الربع الثاني من العام الحالي.

وتعتمد فولكس فاجن منذ بضعة أعوام على سيارتيها الرياضيتين متعددة الأغراض اطلاس وتيجوان إذ أن العملاء في الولايات المتحدة يفضلون سيارات الدفع الرباعي الأكبر حجما والأثقل وزنا.

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من أخبار الشركات- عالمية