default Author

اضحك يخف وزنك

|
النكتة، قد تكون عبارة عن جملة قصيرة أو لغز أو قصة قصيرة جدا تجعلك تضحك ملء شدقيك تنسى كل ما حولك ومن حولك وتضحك لتطلق العنان لجسدك أن يخرج ذلك المخزون من الحزن والألم والشد العصبي وضغوط الحياة، نوع من العلاج السهل الممتنع. نبحث عنه فلا نجده ومع الأسف ليس هناك صيدليات تبيعه ولا طبيب يصفه، ولكن قد تحفزه تلك الكلمات القليلة المختزلة التي تسمى النكتة، التي لا يعرف متى بدأت ولا أول من ألقاها؟!
وما يميز النكتة عن الحكايات الطريفة هو أنها مركزة جدا وتوصل المعنى المراد بكلمات قليلة تجعلها تنفذ إلى عقل المستمع قبل أذنيه فيضحك، وعلى الرغم من أن الباحثين في جامعة وولفرهامبتون البريطانية توصلوا إلى أن أول نكتة في التاريخ وجدت مكتوبة على حجر طيني داخل حمام يعود تاريخها إلى 1900عام قبل الميلاد في العراق، كتبها السومريون الذي كانوا يعانون على ما يبدو اضطهاد زوجاتهم لهم، إلا أن هناك من يقول أنها نشأت مع أول ظهور للبشر حينما شاهد الإنسان صورته على صفحة الماء وأصدر حكما على شكله ولونه.
والمتعارف عليه أن النكتة في الغالب تمثل المتنفس الطبيعي للشعوب خلال الأزمات، فهي لغة مشتركة بينهم لا تحدها لغاتهم الأصلية، وتشتهر بها شعوب بعينها مثل الشعب المصري والإنجليزي أما اقل الشعوب فكاهة فهم الألمان، لذا نرى انتشار النكتة خلال أزمة كورونا المعنى نفسه ولكن بلغات مختلفة.
وهذا ما أكده الرئيس الأمريكي أبراهام لنكولن الذي كان كثيرا ما يلقي النكات ويتميز بروح الدعابة سواء مع مساعديه أو مع الحكام الآخرين لدرجة أن الصحافة البريطانية وصفته بملك النكتة في العالم وحينها قال، "إنني أضحك لأنه يجب علي ألا أبكي".
وقبل أيام مر اليوم العالمي للنكتة وهو الأول من شهر يوليو، فهل أطلقتم العنان لأرواحكم المرحة لتسموا في سماء ذلك اليوم وسمع صوت قهقهتكم من بعيد، هل نشرتم الفرح في ذلك اليوم وتهكمتم على هذا الصيف القائظ وبردتم الأجواء بالفكاهة؟!
علما بأن هذا اليوم ليس مرتبطا بتاريخ ظهور أول نكته في التاريخ بل اختارته الولايات المتحدة للحث على الضحك لفوائده الصحية، فهو يقلل من الألم، ويعزز الحالة المزاجية، ويقوي جهاز المناعة لديك بل ويخلصك من الوزن الزائد فنوبة ضحك من القلب تفقدك 100 سعرة حرارية وتصقل معدتك!

اخر مقالات الكاتب

إنشرها