أخبار اقتصادية- عالمية

«المركزي التايلاندي»: السياحة الأجنبية ستكون أقل من التقديرات .. مناعة القطيع مستبعدة

«المركزي التايلاندي»: السياحة الأجنبية ستكون أقل من التقديرات .. مناعة القطيع مستبعدة

عدد السائحين المنتظر وصولهم إلى تايلاند في 2021 سيكون أقل من التقديرات.

استبعد البنك المركزي التايلاندي وصول البلاد إلى مرحلة مناعة القطيع ضد فيروس كورونا المستجد في الموعد المتوقع سابقا، وهو ما يقلل احتمالات إعادة فتح البلاد أمام حركة السياحة الوافدة.
ونقلت وكالة "بلومبيرج" للأنباء عن تشاياوادي تشاي أنانت كبير مديري البنك المركزي، القول إن سرعة التطعيم ضد فيروس كورونا المستجد في تايلاند أمر مهم للغاية بالنسبة للتعافي الاقتصادي، حيث إن الوصول إلى مناعة القطيع سيسمح لتايلاند بإعادة فتح حدودها أمام الرحلات الجوية التجارية والسياح القادمين من الخارج بصورة أسرع.
وأضاف تشاياوادي، أن عدد السياح الأجانب المنتظر وصولهم إلى تايلاند، خلال العام الحالي، قد يكون أقل من التقديرات الأولية للبنك المركزي، وفقا لـ"الألمانية". وكان البنك المركزي قد خفض في 24 آذار (مارس) الماضي توقعاته لعدد السياح المنتظر وصولهم خلال العام الحالي إلى ثلاثة ملايين سائح فقط مقابل 5.5 مليون سائح وفق التقديرات السابقة. وقال تشاياوادي، إن الغموض ما زال قائما حول موقف جائحة كورونا وتأثيره في الاقتصاد.
ومن المتوقع أن تعلن قوة العمل الخاصة بفيروس كوفيد - 19 في تايلاند، تخفيف بعض القيود الرامية إلى السيطرة على الجائحة، التي تم فرضها في وقت سابق الشهر الجاري، بعد ظهور مؤشرات على تحسن الأوضاع في بعض المناطق.
ونقلت وكالة "بلومبيرج" للأنباء عن تاويسيلب فيسانويوثين المتحدث باسم بقوة العمل، قوله إن التصنيفات الجديدة للأقاليم بناء على مخاطر العدوى ستعلن اليوم. وأضاف أنه بالنسبة إلى الأقاليم التي ترتفع فيها مخاطر الإصابة، سيعاد فتح المطاعم على أن تعمل بـ25 في المائة فقط من طاقتها. وفيما يتعلق بباقي الأقاليم، سيسمح بإمكانية خدمة الزبائن داخل المطاعم.
وسيظل قرار حظر تناول المشروبات داخل المطاعم ساريا، ولن يتم تغيير مواعيد غلق الأسواق التجارية في التاسعة مساء، وسيستمر إغلاق جميع المقاهي والنوادي. وسيظل ارتداء الكمامات إلزاميا في جميع أنحاء البلاد، مع استمرار سريان قرار حظر التجمعات الكبيرة.
وأعلنت وزارة الصحة العامة في تايلاند، أمس الأول، تسجيل 32 حالة وفاة جديدة بفيروس كورونا خلال الـ24 ساعة الماضية، ليرتفع بذلك إجمالي عدد الوفيات في البلاد إلى 518. ونقلت صحيفة "بانكوك بوست" عن السلطات الصحية، قولها إنه تم تسجيل 4887 حالة إصابة جديدة خلال الفترة نفسها، لترتفع بذلك حصيلة الإصابات إلى 93 ألفا و794 حالة. وشملت أعداد الإصابات اليومية الجديدة 2835 حالة إصابة تم الإبلاغ عنها في السجون، بينما بلغ إجمالي عدد الحالات الجديدة خارج مرافق الاحتجاز 2052 حالة. وبلغ إجمالي عدد المتعافين من مرض كوفيد - 19 في البلاد 33 ألفا و189 شخصا، بينهم 1572 شخصا غادروا المستشفى، الأربعاء.
إنشرها

أضف تعليق

المزيد من أخبار اقتصادية- عالمية