أخبار اقتصادية- عالمية

تمويل الصين للطاقة في الخارج يتراجع 43 % في عام .. أدنى مستوى منذ 2008

تمويل الصين للطاقة في الخارج يتراجع 43 % في عام .. أدنى مستوى منذ 2008

تستخدم الصين حاليا 69 في المائة من السعة التخزينية لديها.

هبط حجم التمويل الذي تقدمه الصين للطاقة في الخارج في عام 2020 إلى أدنى مستوى له منذ عام 2008، بعد أن أعاق وباء كورونا عقد صفقات في الدول النامية.
وذكرت وكالة "بلومبيرج" للأنباء، أمس، أنه وفقا لقاعدة بيانات تمويل الطاقة العالمية في جامعة بوسطن، التي تتعقب البيانات من بنكين للتنمية مملوكين للدولة في الصين، انخفض تمويل الصين لمشاريع الطاقة الأجنبية - بما في ذلك محطات الطاقة والمناجم - بنسبة 43 في المائة إلى 4.6 مليار دولار.
وأظهرت البيانات أن أكثر من نصف هذا التمويل كان لمشروع خط أنابيب للغاز الطبيعي في نيجيريا.
وعززت تداعيات وباء كورونا الاتجاه لتقليل تمويل المشاريع في قطاع الطاقة، الذي تنتهجه مبادرة الحزام والطريق، التي أطلقها الرئيس الصيني شي جين بينج. وعانت مشاريع البنية التحتية الممولة من برنامج الصين في الدول النامية، مثل باكستان وسريلانكا، مشكلات مثل أعباء الديون الثقيلة.
وقال كيفين جالاجر، الأستاذ في كلية فريدريك إس. باردي للدراسات العالمية في جامعة بوسطن، "صفقات محطات الطاقة ليست شيئا يمكن للمرء تنفيذه من خلال جهاز الهاتف الذكي الخاص به، ويستغرق الأمر كثيرا من التفاوض في هيكلة المواصفات المالية والهندسية".
ورفضت الصين في السابق الانتقادات الأمريكية بأن المبادرة تثقل كاهل الدول النامية بشكل غير عادل بالديون، مع الاعتراف بأن بعض الدول واجهت صعوبات في سداد القروض بسبب الركود الناجم عن الوباء.
وأجرت باكستان محادثات غير رسمية سعيا إلى تخفيف مدفوعات مشاريع الطاقة التي مولتها بكين على مدى الأعوام الثماني الماضية.
إلى ذلك، أوضح تقرير اقتصادي أمس أن مخزون النفط في الصين واصل ارتفاعه للأسبوع الثالث على التوالي، بحسب "الألمانية".
وذكرت شركة كايروس لبيانات الأسواق في تقريرها أن مخزون النفط في الصين ارتفع خلال الأسبوع المنتهي في 14 شباط (فبراير) الحالي بمقدار 16 مليون برميل ليصل إلى 1.01 مليار برميل، ليستمر الارتفاع للأسبوع الثالث على التوالي بعد سبعة أسابيع من التراجع المطرد، بحسب ما أوردته وكالة "بلومبيرج" للأنباء.
ووفقا للتقرير، فإن 243 مليون برميل من مخزون النفط الخام الصيني مخزن في منشآت حكومية، وهناك 114 مليون برميل تخزنها الدولة في منشآت تجارية، و655 مليون برميل مخزون تجاري للشركات في الصين.
وأشارت "بلومبيرج" إلى أن المخزون التجاري من النفط الخام في الصين سجل خلال عام أكبر ارتفاع له ليصل إلى 655 مليون برميل، مقابل 549 مليون برميل في شباط (فبراير) من العام الماضي.
وتستخدم الصين حاليا 69 في المائة من السعة التخزينية لديها.
من ناحية أخرى، أشار تقرير الشركة الخاصة إلى تراجع استهلاك وقود الطائرات في الصين خلال الأسبوع الماضي 23 في المائة سنويا.
وأشارت وكالة "بلومبيرج" إلى أن شركة كايروس تتابع مخزونات النفط الخام في 190 محطة بالصين، إلى جانب متابعة استهلاك وقود الطائرات فيها.
إنشرها

أضف تعليق

المزيد من أخبار اقتصادية- عالمية