أسواق الأسهم- العالمية

تراجع مؤشرات الأسهم الأمريكية مع ارتفاع عوائد السندات ومخاوف التضخم

تراجع مؤشرات الأسهم الأمريكية مع ارتفاع عوائد السندات ومخاوف التضخم

تراجعت المؤشرات الرئيسة للأسهم الأمريكية عند الافتتاح أمس مع صعود عوائد السندات واحتمالات تزايد التضخم وهو ما أثار مخاوف بشأن قيم الأسهم، وأثر سلبا في أسهم الشركات المرتبطة بالتكنولوجيا.
وبحسب "رويترز"، انخفض مؤشر داو جونز الصناعي 113.20 نقطة، أو ما يعادل 0.36 في المائة، إلى 31381.12 نقطة في بداية جلسة التداول في بورصة "وول ستريت"، بينما نزل مؤشر "ستاندرد آند بورز 500" القياسي 21.20 نقطة، أو 0.54 في المائة، إلى 3885.55 نقطة، وهبط مؤشر ناسداك المجمع 160.30 نقطة، أو 1.16 في المائة، إلى 13714.20 نقطة.
من جهة أخرى، قلصت الأسهم الأوروبية خسائرها الأولية أمس بعد أن دفعت تعليقات من رئيسة البنك المركزي الأوروبي عوائد السندات الحكومية للهبوط، على الرغم من أن توقعات التضخم ومبيعات لجني الأرباح في أسهم التكنولوجيا دفعت المؤشر القياسي للتراجع.
وأغلق مؤشر ستوكس 600 الأوروبي منخفضا 0.4 في المائة بعد أن هبط بما يصل إلى 1 في المائة. وجاءت أسهم شركات التكنولوجيا وشركات التجزئة في مقدمة الخاسرين مع هبوطهما 1.9 في المائة و1.3 في المائة على الترتيب.
وخالفت أسهم شركات السفر والترفيه اتجاه السوق ليصعد مؤشر القطاع 4.3 في المائة بعد أن أعلن رئيس الوزراء البريطاني عن خطة على مراحل لإنهاء إجراءات العزل العام المرتبطة بكوفيد - 19 في البلاد. وفي آسيا، قفزت الأسهم اليابانية أمس، لتنهي سلسلة خسائر استمرت على مدى ثلاثة أيام، إذ أدى التفاؤل بشأن تعافي الاقتصاد من الجائحة إلى تحفيز عمليات شراء جديدة في أسهم شركات المواد، وتلك المرتبطة بالسفر وأخرى رخيصة مرتبطة بالدورة الاقتصادية.
وارتفع مؤشر نيكاي القياسي 0.46 في المائة إلى 30156.03 نقطة، بينما ربح مؤشر توبكس الأوسع نطاقا 0.49 في المائة إلى 1938.35 نقطة. واقتنص المستثمرون الأسهم المرتبطة بالدورة الاقتصادية ذات التقييمات المنخفضة ومن بينها "يوكوهاما رابر" و"سوميتومو ميتال" اللذان ارتفعا 8.9 في المائة و7.2 في المائة على الترتيب.
كما تقدمت الأسهم المرتبطة بالسفر، إذ يراهن المستثمرون على استمرار تعافي الاقتصاد العالمي في ظل تنامي زخم برامج التطعيم من كوفيد-19 في أنحاء العالم.
وصعد سهم شركة الطيران "أيه. إن. أيه هولدينجز" 5.8 في المائة، بينما أضاف سهم الخطوط الجوية اليابانية "جابان إيرلاينز" المنافسة 5.7 في المائة، كما انتعشت أسهم الشركات المشغلة للمتاجر، إذ صعد سهم "جيه.فرونت" للتجزئة 2.4 في المائة، وزاد سهم "تاكاشيمايا" 1.6 في المائة.
إلى ذلك، أغلقت معظم البورصات الخليجية أمس على انخفاض. وهبط المؤشر القطري 1.8 في المائة إلى 10085 نقطة، مسجلا أكبر انخفاض ليوم واحد منذ نيسان (أبريل) الماضي، متأثرا بخسارة 3.2 في المائة لسهم "صناعات قطر."
وانخفض مؤشر دبي 1 في المائة إلى 2542 نقطة متضررا من هبوط سهم "الإمارات دبي الوطني" 1.3 في المائة، و"إعمار العقارية" 1.6 في المائة.
وارتفع مؤشر أبوظبي 0.1 في المائة إلى 5662 نقطة مدعوما بمكاسب 0.7 في المائة لسهم "أبوظبي الأول". وزاد مؤشر البحرين 0.1 في المائة إلى 1488 نقطة. ونزل مؤشر مسقط 0.1 في المائة إلى 3561 نقطة. وصعد مؤشر الكويت 0.2 في المائة مسجلا 6226 نقطة.
إنشرها

أضف تعليق

المزيد من أسواق الأسهم- العالمية