Author

علم نفس المال «2»

|
الفكرة الأولى: هناك التباس لدى كثيرين بين النجاح المستحق والفشل الذي غالبا يجري لسوء تقدير دور الحظ والمخاطرة، وعدم الوعي بأن الحظ والمخاطرة وجهان لعملة واحدة. يقول الكاتب: إنني غالبا أسأل الناس: ماذا تحتاج إلى معرفته عن الاستثمار، ولا تستطيع التوصل إليه؟ سؤال غالبا يجبر الناس على سؤال أنفسهم حول ما يعتقدون أنه معروف بديهيا، لكن لا يقفون عنده كثيرا لأنه محير. يقول: إن رد الاقتصادي شيلر الفائز بنوبل في الاقتصاد على السؤال: دور الحظ الدقيق في النجاح. لا أحد ينكر دور الحظ لكن لا أحد يستطيع تأطيره أو قياسه.
فلو عرفنا أن هناك مليار مستثمر في العالم وسألنا هل تتوقع أن 100 سيصبحون مليارديرات غالبا بسبب الحظ، غالبا سيكون الرد نعم بقوة، لكن هل تستطيع قول ذلك لهم شخصيا فإنك غالبا ستتراجع. وأيضا في حالة الفشل، هل الأعمال فشلت بسبب عدم الجدية؟ هل لم يتم التفكير بعناية قبل الإقدام؟ هل عدم النجاح الوظيفي بسبب الكسل؟ في بعض الحالات الإجابة نعم، لكن كم منها؟ يصعب التحديد. لم يصعب التحديد؟ نلجأ غالبا للحكم القاطع بأن السبب أخطاء محددة وهذا بدوره غلطة.
حياة الناس عادة انعكاس لتجاربهم الشخصية والناس الذين قابلوهم، ويحدث عادة بسبب المصادفة والحظ والظروف العملية والشخصية. المسافة بين المجازفة والإقدام أقل مما يتوقع الناس. لا يمكن أن تقبل المخاطرة دون قبول الحظ، غالبا تحدث أشياء بسيطة تؤثر بقوة في النتيجة الأخيرة أكثر من الجهد.
الفكرة الثانية: ظاهرة سوء تقدير التكلفة. كثيرون لا يستطيعون تقدير التكلفة الحقيقية للحالة حيث يكون التركيز على الحالة المالية، بينما التكلفة الأهم معنوية والضرورية للفوز بتحقيق الربح. لا بد أن نفرق بين المادي والمعنوي، لو رغبت في شراء سيارة جديدة بمبلغ 200 ألف، لديك ثلاثة خيارات: إما دفع المبلغ، وإما شراء سيارة مستعملة، وإما سرقة سيارة، الأغلبية العظمى لن تحاول السرقة. لكن قارن ذلك برغبة شخص آخر في الحصول على عائد 10 في المائة لمدة 50 عاما لكن هناك تكلفة، فليس هناك شيء مجاني، التكلفة هنا في التذبذب وعدم اليقين والانضباط والصبر. وأيضا هناك خيارات منها قبول التكلفة النفسية، ومنها البحث عن أصل أقل عائد وأعلى يقين "سيارة مستعملة"، والخيار الذي يعادل سرقة السيارة: الرغبة في العائد العالي دون النظر إلى التكلفة خيار كثيرين رغم أخلاقياتهم وانصياعهم للأنظمة.
أوضح في سرقة السيارة منها في خيارات الاستثمار بسبب عدم التعمق في التفكير. غالبا التكلفة المالية واضحة، لكن التكلفة النفسية والمعنوية أعلى في القرارات الاستثمارية وأقل وضوحا. وارن بافت استمر يقرأ التقارير المالية 12 ساعة يوميا لعقود على حساب دوره العائلي. يقدم سكات آدمز نصيحة: إذا أردت النجاح لا بد من معرفة التكلفة والاستعداد لدفعها، نصيحة مالية مهمة. في الأسبوع المقبل نعرض مزيدا من نصائح الكاتب.
إنشرها