أخبار اقتصادية- محلية

انخفاض البطالة بين السعوديين إلى 14.9% بنهاية الربع الثالث 2020

انخفاض البطالة بين السعوديين إلى 14.9% بنهاية الربع الثالث 2020

انخفاض البطالة بين السعوديين إلى 14.9% بنهاية الربع الثالث 2020

انخفض معدل البطالة بين السعوديين بنهاية الربع الثالث من العام الماضي 2020 إلى 14.9 في المائة، مقابل 15.4 في المائة بنهاية الربع الثاني من العام ذاته.
ووفقا لرصد وحدة التقارير في صحيفة الاقتصادية استند إلى بيانات الهيئة العامة للإحصاء، يعكس ذلك تعافيا جزئيا من تداعيات كورونا على النشاط الاقتصادي في البلاد، إلا أن الأثر لا زال موجودا.
كان الربع الثاني 2020 أسوأ الفصول تأثرا بفيروس كورونا، وهو أعلى معدل تاريخيا، وفق البيانات المتاحة.
وبالعودة للربع الثالث 2020، انخفض معدل البطالة بين السعوديين الذكور بمقدار 0.2 نقطة مئوية ليبلغ 7.9 في المائة، كما انخفض معدل بطالة السعوديات بمقدار1.2 نقطرة مئوية ليبلغ 30.2 في المائة.
وانخفض معدل البطالة لإجمالي السكان (سعوديين وغير سعوديين) بمقدار 0.5 نقطة مئوية ليبلغ 8.5 في المائة مقابل 9 في المائة بنهاية الربع الثاني.
وارتفع معدل المشاركة في القوى العاملة لإجمالي السكان من 59.4 في المائة إلى 59.5 في المائة في الربع الثالث من 2020، وبلغ المعدل للذكور 79.4 في المائة، بينما بلغ للإناث 30 في المائة.
وحول مؤشرات مشاركة القوى العاملة للسعوديين بنهاية الربع الثالث من 2020 مقارنة بالربع  الثاني من العام ذاته، فارتفع إلى 49 في المائة مقابل 48.8 في المائة في الربع الثاني من 2020، وبلغ المعدل للذكور 66 في المائة، بينما بلغ للإناث 31.3 في المائة.
أما عدد المشتغلين "السعوديين وغير السعوديين" من واقع السجلات الإدارية، فبلغ 13.46 مليون فرد، بينما بلغ إجمالي عدد المشتغلين السعوديين "الذكور والإناث" 3.25 مليون فرد، حيث بلغ عدد المشتغلين السعوديين الذكور 2.1 مليون فرد، فيما بلغ عدد المشتغلات السعوديات الإناث 1.15 مليون فرد.

ووفق أرقام الهيئة العامة للإحصاء في نشرة سوق العمل فقد جنى دعم الدولة ثماره في انخفاض معدل البطالة في الربع الثالث من 2020 وارتفاع في معدل المشاركة رغم آثار الجائحة.

 

 

* وحدة التقارير الاقتصادية

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من أخبار اقتصادية- محلية