الطاقة- النفط

الأحوال الجوية تتراجع بالإنتاج النفطي لكازاخستان 200 ألف برميل يوميا

انخفض إنتاج النفط في كازاخستان إلى 1.57 مليون برميل يوميا.

قال مصدران في قطاع النفط لـ”رويترز” أمس، نقلا عن بيانات الإنتاج اليومية، “إن كازاخستان خفضت إنتاجها النفطي بنحو 200 ألف برميل يوميا في 11 من كانون الثاني (يناير)، إذ تسبب سوء الأحوال الجوية في انقطاع التيار الكهربائي”.
على الرغم من أن كازاخستان ليست منتجا كبيرا للنفط، فإنها مشاركة في اتفاق خفض إنتاج النفط الأوسع نطاقا المبرم بين منظمة الدول المصدرة للبترول “أوبك” وحلفائها، في إطار مجموعة تعرف باسم “أوبك+”.
وفي الأسبوع الماضي، سمحت “أوبك+” لكازاخستان وروسيا بزيادة إنتاجهما مجتمعتين 75 ألف برميل يوميا في شباط (فبراير) و75 ألف برميل أخرى في آذار (مارس)، بينما تعهدت السعودية بخفض إضافي مليون برميل يوميا.
وعلقت كازاخستان أمس الأول نقل النفط عبر روسيا بسبب انقطاع التيار الكهربائي الناجم عن الطقس الشتوي. وقال المصدران “إن الأحوال الجوية تسببت في انخفاض إنتاج النفط في كازاخستان إلى 1.57 مليون برميل يوميا في 11 كانون الثاني (يناير) من 1.78 مليون برميل يوميا في العاشر من الشهر نفسه”.
وانخفض إنتاج النفط في حقل تنجيز النفطي الرئيس في قازاخستان 26 في المائة أمس الأول مقارنة بمستوى يوم الأحد عند 437792 برميلا، في حين انخفض الإنتاج في كاشاجان، ثاني أكبر حقل نفطي 7 في المائة إلى 353921 برميلا، وفقا للبيانات التي اطلع عليها المصدران.
وقال أحد المصدرين “إن إنتاج النفط في حقل كاشاجان النفطي لا يزال أقل من المعتاد”.
يشار إلى أن شركات عالمية تتحرك لتوسيع وتشغيل حقل تنجيز، وعلى رأسها الشركة الأمريكية العملاقة “شيفرون”، عكس الممارسات السائدة في مجال النفط من خلال إقدامهم على مشروع توسع هائل يأملون في أن يزيد الإنتاج بنسبة تقارب 50 في المائة ليصل إجمالي الناتج اليومي للحقل إلى مستوى مليون برميل يوميا الذي يمكن أن يسبب تخلخلا داخل الحقل النفطي. ومع هذا، فإن الجهات المعنية بتشغيل الحقل تعتقد أنه سيظل نشطا لعقود مقبلة.
إنشرها

أضف تعليق

المزيد من الطاقة- النفط