تقارير و تحليلات

211.8 مليار ريال ملكية صناديق الاستثمار في الأسهم السعودية بنهاية 2020 .. ارتفعت 3.6 %

ارتفعت ملكية الصناديق الاستثمارية والمستثمرة في سوق الأسهم السعودية بنهاية العام الماضي 2020، إلى نحو 211.8 مليار ريال، مقارنة بنحو 204.5 مليار ريال بنهاية العام السابق له 2019، وبفارق بلغ نحو 7.32 مليار ريال، حيث يشكل هذا الارتفاع بالملكية نحو 3.6 في المائة.
وبحسب تحليل لوحدة التقارير بصحيفة "الاقتصادية"، استند إلى بيانات تداول وهيئة السوق المالية، ارتفعت ملكية الصناديق الاستثمارية للعام الثاني على التوالي، لتسجل مستوى قياسيا في حجم ملكيتها في السوق الرئيسة، مقارنة بالبيانات المتوافرة منذ 2015.
وشكلت ملكية الصناديق الاستثمارية في السوق الرئيسة نحو 2.33 في المائة من الأسهم المصدرة، مقارنة بنحو 2.27 في المائة للعام الذي سبقه.
وكانت سوق الأسهم السعودية قد أنهت تعاملات 2020 على ارتفاع 3.58 في المائة، حيث يعد العام الماضي واحدا من أكثر الأعوام تذبذبا في السوق، إضافة إلى ارتفاع أحجام التداول بنحو 137.2 في المائة، كأعلى قيم تداولات منذ 2014.
وحول تدفقات الصناديق الاستثمارية في السوق الرئيسة خلال 2020، سجلت صافي مبيعات بنحو 728.3 مليون ريال، وذلك بعد تحقيق إجمالي مشتريات بنحو 34.19 مليار ريال وإجمالي مبيعات بنحو 34.93 مليار ريال.
وارتكزت عمليات البيع خلال شهر مارس الماضي، الذي تزامن معها تراجع السوق مطلع تفشي فيروس كورونا، وكذلك شهر نوفمبر، التي حققت الصناديق صافي مبيعات بلغت 1.8 مليار ريال حينها.
وتستمر الصناديق الاستثمارية في تسجيل صافي تدفقات سالبة للعام الثالث على التوالي، ويتزامن ذلك مع استمرار تدفقات الأموال من المستثمرين الأجانب في السوق خلال الفترة.
في المقابل، ارتفعت نسبة ملكية الأفراد بجميع فئاتهم في سوق الأسهم السعودية بنهاية 2020 إلى نحو 6.78 في المائة من الأسهم المصدرة، وتعادل ملكيتها نحو 617.15 مليار ريال.
في حين كانت ملكيتها بنهاية 2019 تمثل نحو 6.27 في المائة من إجمالي السوق حينها وبقيمة تبلغ 566.25 مليار ريال، أي أن ملكية الأفراد ارتفعت بنحو 9 في المائة خلال الفترة.

وحدة التقارير الاقتصادية

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من تقارير و تحليلات