أخبار اقتصادية- محلية

بنك التصدير والاستيراد يمول 60 شركة بـ 6 مليارات ريال منذ إطلاقه

برنامج صنع في السعودية يستهدف جذب الاستثمارات في قطاع التعدين.

م. صالح السلمي

تجاوزت تمويلات بنك التصدير والاستيراد ستة مليارات ريال منذ بدء إطلاقه حتى الآن، حيث قام بتمويل أكثر من 60 شركة.
وقال لـ "الاقتصادية" المهندس صالح السلمي أمين عام هيئة تنمية الصادرات السعودية، إن البنك لديه عدة منتجات ستطلق مع نهاية العام المقبل 2021.
وأوضح أن من بين مستهدفات برنامج "صنع في السعودية"، جذب الاستثمارات في قطاع التعدين وتصدير منتجاته إلى الأسواق العالمية، مشيرا إلى أن بنك التصدير والاستيراد يعمل على تمويل المستثمرين في عدة قطاعات تصنيعية بينها التعدين.
وأكد أن البرنامج يرتكز على ثلاثة أهداف رئيسة أبرزها تعزيز ومعرفة الوعي للمنتج السعودي في السوق المحلية وزيادة الاستهلاك، ودعم الصادرات للأسواق المستهدفة، وجذب الاستثمارات.
وأشار أمين عام هيئة تنمية الصادرات، إلى أن السعودية تستهدف التصنيع في قطاع التعدين الذي يعد أحد أهم القطاعات، وذلك بعد استخراج المواد الخام وإجراء العمليات التصنيعية عليها لاستخراج منتج وطني قابل للتصدير وبجودة عالية.
وحول تأثيرات جائحة كورونا في الصادرات، ذكر أن الصادرات السعودية قد تأثرت بالوباء أسوة بغيرها من الدول الأخرى بسبب الإغلاقات الاقتصادية في معظم الدول، التي أسهمت في تقليل الطلب على المنتجات وانخفاض أسعار النفط، متوقعا ارتفاع معدل نمو الصادرات خلال العام المقبل.
يذكر أن هيئة تنمية الصادرات أبرزت النتائج التي حققتها هذه المبادرات لتعزيز وتطوير إمكانات الصناعة الوطنية، التي أسهمت في نمو الناتج المحلي غير النفطي وحجم الصادرات غير النفطية، التي بلغت نحو 318 مليار ريال نهاية 2019.
إنشرها

أضف تعليق

المزيد من أخبار اقتصادية- محلية