منوعات

إكرامية بقيمة 3 آلاف دولار لمطعم يتركها زبون في أمريكا

تلقى مطعم  في مدينة كليفلاند بولاية أوهايو الأمريكية مفاجأة بينما كان يستعد للإغلاق طواعيةً بسبب ارتفاع حالات الإصابة بـ"كوفيد-19".

وقال صاحب المطعم بريندان رينغ إنه كان يتناول طعام الغداء في مطعمه، عندما جاء زبون وترك الحساب على طاولته، والذي تضمن إكرامية بقيمة 3000 دولار.

وأوضح رينغ أن حالات "كوفيد-19" خرجت عن السيطرة في أوهايو، لدرجة أنه قرر إغلاق مطعمه طواعيةً حتى يناير  العام المقبل بحسب سي إن إن.

وكان المطعم مشغولاً نوعاً ما يوم الأحد مع حضور الكثير من الزبائن المعتادين إذ أنه كان آخر يوم يفتح فيه المطعم أبوابه قبل إغلاقه هذا العام، ثم جاء هذا الرجل إلى المطعم، وقال للمدير: "هل يمكنني الحصول على فاتورة الحساب الخاصة بي"؟

وبعد ذلك قال رينغ إن الرجل، الذي يرغب في عدم الكشف عن هويته، أحضر الحساب إلى طاولته، وأخبره أن يشارك الإكرامية مع العاملين في المطعم.

وأضاف رينغ  أن الرجل تمنى لهم حظاً سعيداً قائلاً: "حظًا سعيدًا يا رفاق، وسنراكم عندما تعيدون الافتتاح مجدداً".

وعندما نظر رينغ إلى ورقة الحساب لأول مرة، اعتقد أن الإكرامية كانت بقيمة 300 دولار، ولكن بعد أن وضع نظارته، أدرك أنه فاته رقم صفر إضافي.

وبلغت قيمة الإكرامية 3000 دولار لفاتورة حساب بقيمة 7 دولارات، ما دفع رينغ  إلى الركض للحاق بالزبون، والتأكد من أنه لم يرتكب خطأً.

وأكد الرجل أنه قصد ترك إكرامية بهذا المبلغ، ثم تمنى له وللعاملين في المطعم قضاء عطلة سعيدة .

 

 

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من منوعات