ثقافة وفنون

غرامافون


بعض الحكايات قدرها أن تبقى بلا نهايات، ولربما يزيد الغموض من جمالها، ‏فتبقى مستوطنة في الذاكرة، يبحث أبطالها عن حلقة مفقودة، ويحاولون استكمالها، ‏علّها تساعدهم على الاستمرار. هذا ما تشي به رواية "غرامافون" للروائي المبدع ‏مراد عليان، فكلما عزفت الرواية أحد فصولها تجلى بطلها في عالمه الحقيقي، عالم ‏يبدأ بذكرى سقوطه، وينتهي على أعتاب اللحن الأخير من تلك المعزوفة التي رسمت ‏الحقيقة الصادمة أمامه. ولتتركه وحيدا تعصف به علامات الاستفهام وكثير من ‏الغموض والاستغراب والأسئلة التي لم يجد لها إجابات. يسأل نفسه: لماذا حدث له ‏كل ما حدث، مرض وشلل وعلاج، وقصة حب لم تكتمل، وزواج عمره 18 ‏عاما لم يستمر؟ وكأن القدر أراد لصاحبه أن يسير باتجاه قدر مجهول المعالم، ‏يعرف من أين بدأ ويصعب عليه أن يعرف إلى أين ينتهي...
إنشرها

أضف تعليق

المزيد من ثقافة وفنون