قمة العشرين

رسالة سعودية للعالم .. إدارة الانبعاثات لحماية كوكبنا

حين أطلقت الرياض، مبادرة الاقتصاد الدائري للكربون، بعثت رسالة للعالم تهدف إلى تشكيل أساس شامل لإدارة الانبعاثات بهدف حماية كوكب الأرض وتخفيف حدة آثار التحديات المناخية لجعل أنظمة الطاقة أنظف وأكثر استدامة وتعزيز أمن واستقرار أسواق الطاقة.
وبعث الملك سلمان في فعالية الحفاظ على كوكب الأرض عدة رؤى حول حماية كوكبنا، إذ إن عمليات التعافي من جائحة كورونا يجب أن يُرافقها تهيئة الظروف التي تكفل إيجاد اقتصاد قوي وشامل ومتوازن ومستدام من خلال تمكين الإنسان والمحافظة على كوكب الأرض وتشكيل آفاق جديدة لاغتنام فرص القرن الـ21 للجميع.
وتعكس دعوة الملك سلمان لتبني منهجيات مستدامة وواقعية ومجدية التكلفة لتحقيق الأهداف المناخية الطموحة، إيمان الرياض الكامل بأن الحفاظ على كوكب الأرض يعد أولوية قصوى يعزز من بعده الاقتصاد ويمكن الإنسان.
ويهدف إطلاق المملكة لبرنامج وطني للاقتصاد الدائري للكربون إلى ترسيخ وتسريع الجهود الحالية لتحقيق الاستدامة بأسلوب شامل، ودعوة الدول للمشاركة فيه يدفع باتجاه تحقيق أهداف التصدي للتغير المناخي، فيما  عملت المملكة على الكثير من المبادرات الرامية في الحفاظ على المناخ، وامتصاص الكربون من خلال الطبيعة، وهو ما دفعها للمناداة بهدف طموح يتمثل في الحفاظ على مليار هكتار من الأراضي المتدهورة واستصلاحها وإدارتها بنحو مستدام بحلول العام 2040.
وتعد المملكة من أهم الدول التي وضعت أهدافا واضحة للاستفادة من الطاقة المتجددة، حيث تخطط لأن تكون طاقة الرياح والطاقة الشمسية الموّلد الأساسي لـ50% من الطاقة المستخدمة لإنتاج الكهرباء بحلول عام 2030.

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من قمة العشرين