قمة العشرين

رئيس الوزرء الهندي: نعمل على تقليص استخدام البلاستيك المستخدم لمرة واحدة

 أكد دولة رئيس وزراء الهند ناريندرا مودي، أهمية الحفاظ على كوكب الأرض، وحماية الشعوب والاقتصادات من تأثيرات جائحة فيروس كورونا كوفيد19, مع ضرورة التركيز على مكافحة تغير المناخ، بطريقة متكاملة وشمولية.
وأوضح أن الهند تبنت ممارسات التنمية منخفضة الكربون المقاومة للمناخ، وحققت أهداف اتفاقية باريس وتجاوزتها, إلى جانب اتخاذ العديد من الإجراءات الملموسة في مختلف المجالات, حيث أصحبت أضواء LED مشهورة وهذا الأمر يوفر 38 مليون طن من انبعاثات ثاني أكسيد الكربون سنوياً وتوفير مطابخ خالية من الدخان لأكثر من 80 مليون أسرة من خلال خطة أوجوالا, وأن ذلك يعد من بين أكبر الشكوك حول الطاقة النظيفة على مستوى العالم.
وأشار إلى أن الهند تسعى لتقليص استخدام البلاستيك المستخدم لمرة واحدة, والتوسع في الغطاء النباتي واستعادة 26 مليون هكتار من الأراضي المتدهورة بحلول عام 2030, كما تشجع بلاده الاقتصاد الدائري وتقوم بصنع الجيل الجديد من البنية التحتية مثل ( شبكات المترو – ومياه الصرف الصحي وغيرها ).
وأكد رئيس وزراء الهند أن بلاده تسعى لتحقيق أهدافها المتمثلة في الوصول إلى 175 قيقا واط من الطاقة المتجددة قبل موعدها المستهدف عام 2022, حيث يتم العمل على خطوة متقدمة للوصول إلى 450 قيقا واط بحلول 2030 .
وقال: "بعد التحالف الدولي للطاقة الشمسية من بين المنظمات الدولية الأسرع نمواً بوجود 88 توقيع/موقع, نخطط لتعبئة مليارات الدولارات لتدريب الآلاف من أصحاب المصلحة وتعزيز البحث والتطوير في مجال الطاقة المتجددة, مبيناً أن Eisah ستسهم في تقليص بصمة الكربون, مشيراً إلى التحالف من أجل البنية التحتية لسكان الكوارث الذي يضم 18 دولة 9 منهم من ضمن مجموعة العشرين، إلى جانب 4 منظمات دولية انضمت للتحالف أيضاً, حيث بدأ التحالف العمل على زيادة مرونة البنية التحتية الحيوية.
ولفت مودي النظر إلى أن الكوارث الطبيعية لم تحظى بالاهتمام الكافي, خاصة أن الدول الأكثر فقراً هي الأشد تأثراً من هذا الموضوع.
وشدد على أهمية التعاون وزيادة البحث والابتكار في التقنيات الجديدة والمستدامة ودعم التكنولوجيا بشكل أكبر وتمويل العالم النامي لجعل البشرية أكثر ازدهاراً.

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من قمة العشرين