أخبار اقتصادية- عالمية

الصين تبدأ بمشروع ترميم 21.57 مليون منزل في المناطق الحضرية بتريليون دولار

تجاوز سكان الحضر الدائمين 60 في المائة من عدد سكان الصين للمرة الأولى في عام 2019.

بدأت الصين مشاريع لترميم 21.57 مليون منزل خلال الفترة من 2016 إلى 2019، لتتجاوز بالفعل هدفها لترميم المنازل المتهدمة في المناطق الحضرية وفقا للخطة الخمسية الـ13 في الفترة من 2016 - 2020.
وبحسب وكالة الأنباء الصينية "شينخوا"، تهدف الخطة لبدء ترميم 20 مليون منزل وسط جهود لتعجيل "الحضرنة" وتحسين معيشة المواطنين، ومن المقدر أن تشمل الاستثمارات سبعة تريليونات يوان (نحو 1.04 تريليون دولار).
وأوضحت بيانات صادرة عن وزارة الإسكان والتنمية الحضرية والريفية، أن مشاريع الترميم الضخمة في البلاد من المتوقع أن تشمل 23 مليون منزل حتى نهاية هذا العام لتحسين الظروف المعيشية لنحو 50 مليون مواطن.
وتجاوز سكان الحضر الدائمين 60 في المائة من عدد سكان الصين للمرة الأولى في عام 2019، حسبما ذكر تقرير عمل للحكومة.
إلى ذلك، استثمرت الشركات المركزية المملوكة للدولة في الصين نحو 100 مليار يوان (14.85 مليار دولار) للمساعدة على انتشال 221 محافظة فقيرة من براثن الفقر وذلك منذ عام 2016، وفق ما ذكرت لجنة مراقبة وإدارة الأصول المملوكة للدولة.
وقال هاو بنج، رئيس اللجنة المذكورة، إن الشركات المركزية المملوكة للدولة تعكف على زيادة الاستثمار في البنية التحتية في المناطق المنكوبة بالفقر للمساعدة على حل مشكلات كسب الرزق.
وأوضح هاو: "هذا يبرهن على أن الشركات المركزية المملوكة للدولة تأخذ زمام المبادرة في الاضطلاع بمسؤوليتها الاجتماعية".
وتطمح الصين، ثاني أكبر اقتصاد في العالم، إلى إتمام بناء مجتمع رغيد الحياة على نحو معتدل في شتى النواحي بحلول نهاية هذا العام.
وفي سياق متصل بالصين، ذكرت سلطات الجمارك في مقاطعة جيانجسو، أمس، أن المقاطعة الواقعة بشرقي الصين التي تعد مركزا اقتصاديا موجها للتصدير سجلت نموا إيجابيا بواقع 0.8 في المائة في أول تسعة أشهر من عام 2020. ووصل إجمالي حجم التجارة الخارجية إلى 3.23 تريليون يوان (نحو 481.5 مليار دولار) في الفترة من كانون الثاني (يناير) إلى أيلول (سبتمبر)، بحسب جمارك نانجينج. وانخفضت صادرات جيانجسو 1.8 في المائة على أساس سنوي لتصل إلى 1.97 تريليون يوان، بينما ارتفعت وارداتها 5.2 في المائة إلى 1.26 تريليون يوان خلال الفترة نفسها. وخلال أول تسعة أشهر من العام، سجلت جيانجسو نموا في التجارة مع "الآسيان"، وكذلك مع الدول بطول "الحزام والطريق"، بزيادة 7.1 في المائة و0.8 في المائة على أساس سنوي على التوالي، بحسب الجمارك.
وأصبحت الشركات الخاصة هي الركيزة الأساسية للتجارة الخارجية لمقاطعة جيانجسو، بزيادة 12.5 في المائة على أساس سنوي في الصادرات والواردات، لتصل إلى 1.11 تريليون يوان خلال الفترة نفسها، وهو ما يمثل أكثر من ثلث الإجمالي في المقاطعة.
وسجلت المقاطعة نموا مزدوج الرقم في صادرات الهواتف المحمولة والأجهزة اللوحية والمواد الطبية والمستحضرات الصيدلانية وكذلك المعدات الطبية خلال أول تسعة أشهر.
إنشرها

أضف تعليق

المزيد من أخبار اقتصادية- عالمية