تقارير و تحليلات

بمكاسب تجاوزت 49 مليار ريال .. أسهم 70 شركة مدرجة تقفز بأكثر من 100 % منذ مارس

سجلت 70 شركة مدرجة في سوق الأسهم السعودية "ثلث الشركات المدرجة" قفزات كبيرة في قيمها السوقية تجاوزت 100 في المائة من أدنى مستوياتها في قاع مارس الماضي "7 أشهر"، إذ ارتفعت أسهمها بشكل يفوق حركة المؤشر العام للسوق الرئيسة بشكل كبير.
وبحسب رصد وحدة التقارير في صحيفة "الاقتصادية"، استند إلى بيانات الشركات المدرجة في "تداول"، فإن أسهم الـ70 شركة حققت مكاسب سوقية خلال الفترة من منتصف مارس حتى 15 أكتوبر، تجاوزت 49 مليار ريال بفضل ارتفاعات أسهمها خلال الفترة.
ومن بين هذه الشركات، تجاوزت مكاسب 3 شركات 300 في المائة وهي كل من "بحر العرب، تهامة للإعلان، وأمانة للتأمين" لترتفع قيمها السوقية بنحو ملياري ريال، في حين ثماني شركات تجاوزت مكاسبها 200 في المائة حتى 299 في المائة لتحقق مكاسب سوقية بلغت 4.88 مليار ريال وهي "الوطنية، صناعة الورق، معدنية، أنعام القابضة، شمس، وفرة، الباحة، والأسماك".
ذلك إضافة إلى 12 شركة حققت ارتفاعات بين 150 في المائة حتى 199 في المائة، محققه مكاسب سوقية بلغت 8.8 مليار ريال منها "تبوك الزراعية، الخليجية، سلامة، الجبس، وأبومعطي"، في حين سجلت 47 شركة أخرى مكاسب سوقية راوحت بين 100 و149 في المائة.
تأتي هذه المكاسب رغم تراجع إجمالي أرباح الشركات المدرجة خلال الربع الثاني بأكثر من 76 في المائة، إذ تأثرت الأرباح الصافية بتداعيات جائحة "كوفيد - 19"، لتبلغ نحو 26.2 مليار ريال، إلا أن نظرة المتعاملين تشهد بعض التفاؤل حيال أرباح الربع الثالث والرابع الرابع من العام الجاري.
وتصدرت أسهم شركة "بحر العرب" المكاسب من بين هذه القائمة التي ضمت 70 شركة مدرجة، إذ قفزت بنحو 344 في المائة لترتفع القيمة السوقية بأكثر من 568 مليون ريال إلى 733 مليون ريال، وحقق السهم خلال الأسبوع الماضي أعلى مستوى منذ إدراجه.
وثانيا حلت أسهم "تهامة للإعلان" التي صعدت 342 في المائة لتحقق مكاسب سوقية بلغت 799 مليون ريال، في حين نجد أن سعر السهم قرب أعلى مستوى في خمسة أعوام ونصف.
ثالثا جاءت أسهم شركة "أمانة للتأمين" التي قفزت بنحو 326 في المائة، لتحقق مكاسب سوقية بلغت 640.8 مليون ريال، لتبلغ قيمتها السوقية 837.6 مليون ريال، علما بأن سعر السهم قرب أعلى مستوى في ستة أعوام.
في المقابل، ارتفع المؤشر العام "تاسي" منذ قاع مارس بنحو 43.5 في المائة، حيث دفعت هذه الارتفاعات إلى محو جميع تراجعات العام وتحقيق مكاسب بنحو 2 في المائة بنهاية الأسبوع الماضي.
كذلك نجد أن الأسهم الأقل ارتفاعا خلال الفترة "منذ منتصف مارس حتى 15 أكتوبر" تتركز على قطاع الصناديق العقارية المتداولة بشكل رئيس ثم أسهم شركة مكة للإنشاء، والتموين، وشركة الغاز والتصنيع، وكذلك مصرف الإنماء.
وبحسب الترتيب، يأتي أولا وحدات "الخبير ريت" الذي لايزال أقل من مستوى منتصف مارس الماضي بنحو 1.2 في المائة، ثم يأتي وحدات "الأهلي ريت" المرتفع 1.8 في المائة فقط خلال الفترة، وكل من وحدات "بنيان" و"ملكية ريت" بمكاسب 5.2 و8.4 في المائة على التوالي.

وحدة التقارير الاقتصادية

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من تقارير و تحليلات