الأخيرة

وفاة أول شخص شفي من الإيدز

توفي تيموثي راي براون، أول شخص يشفى من فيروس نقص المناعة البشرية "الإيدز"، عن عمر ناهز 54 عاما، حسبما ذكرت جمعية مكافحة الإيدز الدولية في بيان أمس الأول.
وتوفي براون، بعد أن عاد إليه مرض سرطان الدم قبل ستة أشهر، وانتشر في عموده الفقري والمخ.
وكان براون معروفا في البداية بالاسم المستعار "مريض برلين" بعد شفائه من فيروس نقص المناعة البشرية 2008، لكنه قرر لاحقا شن حملة علنية باسمه.
وتوفي براون في منزله في بالم سبرينجز في ولاية كاليفورنيا، حسبما ذكرت صحيفة "نيويورك تايمز".
وولد براون في سياتل على الساحل الغربي للولايات المتحدة، وانتقل إلى برلين عام 1993، ودرس وعمل في مقهى هناك كما عمل مترجما.
وشخصت إصابته بالإيدز 1995، وعندما أصيب بسرطان الدم 2006، احتاج إلى العلاج بزرع الخلايا الجذعية.
وبعد عملية الزراعة المحفوفة بالمخاطر، اختفى الفيروس من جسد براون، وأصبح خاليا من فيروس نقص المناعة البشرية لبقية حياته.
وبثت حالة براون الأمل بإمكانية أن يصبح الإيدز قابلا للعلاج على نحو واسع النطاق، كما أطلقت جهودا من جانب الباحثين والمؤسسات.
إنشرها

أضف تعليق

المزيد من الأخيرة