أخبار الشركات- عالمية

"فولكس فاجن" متفائلة بشأن التعافي في الصين

أعربت مجموعة "فولكس فاجن" الألمانية لصناعة السيارات عن تفاؤلها إزاء التعافي من أزمة جائحة كورونا في الصين، وهي أكبر سوق تصريف للشركة.
وقبل بدء المعرض الدولي للسيارات مطلع الأسبوع المقبل في بكين، قالت متحدثة باسم المجموعة اليوم إن هناك مؤشرات إيجابية للنصف الثاني من هذا العام، وأضافت: "نحن متفائلون بحذر بأننا سنكون قادرين على امتصاص بعض خسائر النصف الأول من العام بحلول نهاية العام إذا ظلت الجائحة مستقرة".
وعقب الركود في بداية العام بسبب الجائحة، تتوقع "فولكس فاجن" أن تنخفض مبيعاتها في الصين بنسبة لا تتجاوز تسعة بالمئة للعام بأكمله مقارنة بالعام السابق.
وبحسب "الألمانية" ذكرت المتحدثة أن المجموعة تمكنت منذ بداية هذا العام من زيادة حصتها في أكبر سوق للسيارات في العالم، مضيفة أنه من المتوقع أن تنمو هذه النسبة بحلول نهاية العام.
وتتوقع المجموعة أن تحقق تعافيا جيدا في الصين العام المقبل مقارنة بالنتائج المتدنية هذا العام إذا استقر الوضع الوبائي عند نفس المستوى الحالي.
وذكرت المتحدثة أنه من المرجح أن يتطور نمو سوق السيارات بطريقة مماثلة للاقتصاد ككل، وقالت: "نعتقد أن مجموعة فولكس فاجن ستتفوق في الأداء على السوق ككل في الصين في عام 2021".
ويتوقع خبراء من وكالة التصنيف "فيتش" نموا اقتصاديا بنسبة 7.5% في الصين العام المقبل. ومنذ أن سيطر ثاني أكبر اقتصاد في العالم على الفيروس إلى حد كبير لعدة أشهر، عادت الأنشطة الاقتصادية ومبيعات السيارات إلى طبيعتها هناك.
وتجدر الإشارة إلى أن الصين هي الاقتصاد الرئيسي الوحيد الذي أظهر نموا مرة أخرى، في حين أن الاقتصاد العالمي آخذ في الانحدار.
ويُعد معرض بكين للسيارات 2020 أول معرض دولي رئيسي للسيارات يُعقد منذ أكثر من نصف عام. وتم إرجاء المعرض في الربيع بسبب الجائحة. ونظرا لأن الصين لم تشهد أي إصابات محلية منذ أسابيع، أمكن إعادة جدولة المعرض.

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من أخبار الشركات- عالمية