أخبار اقتصادية- عالمية

الليرة التركية تهبط لقاع جديد .. لامست 7.6 مقابل الدولار

تراجعت الليرة التركية إلى مستوى قياسي منخفض جديد ولامست 7.6 مقابل الدولار، أمس، مع تنامي التوقعات بأن يبقي البنك المركزي على سعر الفائدة الرئيس مستقرا هذا الأسبوع على أن يواصل تقليص الائتمان عبر إجراءات أخرى.
وبحسب "رويترز"، هوت العملة نحو 22 في المائة أمام نظيرتها الأمريكية منذ بداية العام الجاري، وفقدت نحو نصف قيمتها منذ نهاية 2017.
ويقول المحللون، ومن بينهم محللو "جولدمان ساكس"، إن المركزي التركي سيقرر على الأرجح في اجتماعه المقرر الخميس رفع سعر الفائدة لما يسمى بنافذة السيولة المتأخرة البالغ حاليا 11.25 في المائة وهو من أعلى معدلات أسعار الفائدة التي يحددها.
وقد يحمي ذلك الليرة من مزيد من الانخفاض الحاد، لكن المحللين يقولون إن الخطوة لن تكون سوى تأجيل لرفع رسمي لسعر الفائدة الرئيس القابع عند 8.25 في المائة منذ مايو.
وفي الساعة 0917 بتوقيت جرينتش، كانت الليرة أضعف من مستواها عند إغلاق الجمعة بنسبة 0.3 في المائة لتسجل 7.5900.
وعلى الرغم من أن أغلب الاقتصاديين الذين استطلعت رويترز آراءهم لا يتوقعون رفعا رسميا لسعر الفائدة هذا الأسبوع، فإنهم يرون أن البنك المركزي سيواصل اتخاذ إجراءات لرفع المتوسط المرجح لتكلفة التمويل، الذي وصل إلى 10.4 في المائة من 7.3 في المائة في شهرين.
ويأتي ذلك بعد انكماش اقتصاد تركيا 9.9 في المائة في الربع الثاني من العام، إذ تسبب الإغلاق العام بسبب جائحة فيروس كورونا في توقف شبه كامل للأنشطة الاقتصادية بما يمثل أسوأ أداء على أساس سنوي في عشرة أعوام.
كما خفضت "موديز" التصنيف الائتماني لتركيا إلى ‭"B2"‬ من ‭"B1"‬، قائلة إن نقاط الضعف الخارجية للبلاد ستتسبب على الأرجح في أزمة في ميزان المدفوعات وإن مصداتها المالية آخذة في التناقص.
وقالت الوكالة "مع تزايد المخاطر التي تهدد الوضع الائتماني لتركيا، يبدو أن مؤسسات البلاد لا تنوي أو لا تقدر على التعامل بشكل فعال مع هذه التحديات".
ومما يزيد من مخاوف المستثمرين بشأن احتياطيات النقد الأجنبي المستنزفة لدى تركيا وتدخلاتها المكلفة في سوق العملات، تهديد للاتحاد الأوروبي يلوح في الأفق بعقوبات مع تزايد التوترات بين تركيا واليونان في شرق البحر المتوسط.
وتتهم اليونان تركيا بالتنقيب عن احتياطيات الغاز الطبيعي قبالة الجزر اليونانية بشكل غير قانوني، كما أدان الاتحاد الأوروبي الإجراءات التركية وطالب أنقرة بوقفها.

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من أخبار اقتصادية- عالمية