أخبار اقتصادية- عالمية

تراجعات حادة تطال أسواق الأسهم والنفط والذهب

شهد اليوم الإثنين تراجعا كبيرا لأسعار المعادن وأسواق الأسهم العالمية والنفط، إذ هبطت العقود الآجلة للنفط الأمريكي 5%، - ما يعادل أكثر من دولارين - ليصل إلى 39.03 دولار للبرميل، كما زادت الأسهم الأمريكية خسائرها، وهبط مؤشرا داو جونز الصناعي وستاندر اند بورز أكثر من 2%.

 ووفقا لرويترز، هبطت مؤشرات الأسهم الرئيسية في وول ستريت اليوم الاثنين، إذ تنامت المخاوف من ضربة جديدة لاقتصاد البلاد في ظل القلق حيال جولة أخرى من إجراءات الإغلاق بسبب فيروس كورونا وعم قدرة الكونجرس على التوافق بشأن مزيد من التحفيز المالي. وتراجع وهبط مؤشر داو جونز بمقدار 737 نقطة أو 2.7 في المائة، فيما انخفض مؤشر ستاندر آند بورز بنسبة 2.3 في المائة، بينما تراجع مؤشر ناسداك بنسبة 1.7 في المائة.

وفي بورصة المعادن هوت أسعار الفضة في المعاملات الفورية أكثر من 8% إلى 24.55 دولار للأوقية فيما هبط  سعر البلاديوم في المعاملات الفورية يهبط 4% إلى 2262.15 دولار للأوقية كما واصل سعر الذهب تراجعه في المعاملات الفورية وهبط 2.7% إلى 1896.33 دولار للأوقية .

وتعرضت الأسهم المالية لضغوط وسط تقرير عن قيام البنوك العالمية بنقل أموال يُزعم أنها غير مشروعة على مدى العقدين الماضيين على الرغم من تحذيرات المسؤولين الأمريكيين.

 وانخفضت أسهم دويتشه بنك بأكثر من 7٪ ، بينما هبطت أسهم جيه بي مورجان 4.4٪.  وتداول كل من جولدمان ساكس وسيتي جروب وبنك نيويورك ميلون على انخفاض بنسبة 3٪ على الأقل.

  وأشار التقرير إلى ما يزيد عن 2 تريليون دولار في المعاملات بين عامي 1999 و 2017 على أنها غسل أموال أو نشاط إجرامي آخر. 

وفي سياق ذي صلة، لامس سهم بنك "إتش إس بي سي" اليوم أدنى مستوياته منذ 25 عاما بسبب معلومات تلمح إلى احتمال فرض بكين عقوبات على المصرف واتهامات بأنه سمح بنقل مبالغ هائلة من الأموال التي تم جنيها بطرق غير مشروعة.
وسجّل سهم المصرف العملاق عند إغلاق الجلسة تراجعاً بنسبة 5,33% فوصل سعره إلى 29,30 دولار هونغ كونغ، في أدنى مستوى يسجّله منذ العام 1995. وتساءل المستثمرون إذا ما كان المصرف قادراً على مواصلة معاملاته في الصين وهونغ كونع.

ووفقا لرويترز أغلقت أغلب البورصات الكبرى في منطقة الشرق الأوسط على تراجع اليوم إثر هبوط في أسعار النفط متأثرة باحتمالات عودة الإنتاج الليبي بينما تؤجج زيادة في أعداد الإصابات بكوفيد-19 حول العالم المخاوف بشأن الطلب.
وبحلول الساعة 1227 بتوقيت جرينتش، تراجع خام برنت 99 سنتا، أو 2.1 بالمئة، إلى 42.23 دولار للبرميل.
وقال مديرون تنفيذيون وعمال في مصاف للتكرير ومحللون في قطاع الطاقة إن المصافي العالمية تخفض إنتاجها من الوقود مع اقتراب الخريف وتعثر تعافي الطلب من تداعيات جائحة فيروس كورونا المستجد.
وتراجع المؤشر القياسي في سوق الأسهم السعودية 0.9 بالمئة، مع هبوط سهم مصرف الراجحي 0.6 بالمئة وبنك الرياض اثنين بالمئة.
ونزل المؤشر الرئيسي في بورصة دبي 2.2 بالمئة، تحت وطأة انخفاض 2.8 بالمئة في سهم بنك دبي الإسلامي، وتراجع سهم إعمار العقارية القيادي 3.3 بالمئة.
وهبط مؤشر أبوظبي 1.2 بالمئة، متأثرا بهبوط سهم أكبر بنوك الإمارات، بنك أبوظبي الأول، 1.6 بالمئة بينما تراجع سهم اتصالات الإمارات واحدا بالمئة.
وفي قطر، هبط المؤشر 1.5 بالمئة، إذ كانت كل الأسهم في المنطقة السلبية عدا سهم واحد. وتراجعت صناعات قطر 2.2 بالمئة، ومسيعيد للبتروكيماويات 4.6 بالمئة.
وخارج الخليج، انخفض المؤشر القيادي في البورصة المصرية 0.5 بالمئة تحت ضغط من هبوط سهم المصرية للاتصالات 4.1 بالمئة وسهم ابن سينا فارما 4.6 بالمئة.
 

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من أخبار اقتصادية- عالمية