أسواق الأسهم- الخليجية

تباين أداء البورصات الخليجية .. والسوق المصرية تواصل الهبوط بضغط الأسهم القيادية

عوض مؤشر دبي خسائره المبكرة وأغلق مستقرا عند 2320 نقطة.

تباين أداء البورصات الخليجية، أمس، في حين واصل مؤشر الأسهم القيادية المصري خسائره للجلسة الثانية.
وبحسب "رويترز"، عوض مؤشر دبي خسائره المبكرة ليغلق مستقرا عند 2320 نقطة. ونزل بنك الإمارات دبي الوطني 0.9 في المائة وهبط سهم بنك دبي الإسلامي 0.7 في المائة. لكن سهم شركة أرامكس للوجستيات ارتفع 3.4 في المائة، مواصلا المكاسب من الجلسة السابقة. ويوم الخميس، قالت الشركة القابضة الإماراتية إنها استحوذت على حصة بنحو 22 في المائة في "أرامكس" التي مقرها دبي، لتصبح أكبر مساهم فيها.
وانخفض قطاع البنوك بنحو 0.71 في المائة، وقطاع الاستثمار والخدمات المالية بنحو 0.51 في المائة، بينما ارتفع قطاع السلع الاستهلاكية بنحو 1.39 في المائة، وقطاع الخدمات بنحو 1.08 في المائة، وقطاع العقارات بنحو 0.34 في المائة.
وزاد مؤشر أبوظبي 0.8 في المائة إلى 4546 نقطة، مدعوما بمكاسب أكبر بنوك البلاد، بنك أبوظبي الوطني، الذي ارتفع 2.2 في المائة وسهم مصرف أبوظبي الإسلامي الذي صعد 1.7 في المائة.
وارتفع قطاع البنوك بنحو 1.62 في المائة، وقطاع العقارات بنحو 0.36 في المائة، بينما تراجع قطاع الاتصالات بنحو 0.60 في المائة، وقطاع الطاقة بنحو 0.16 في المائة.
وفي قطر، هبط المؤشر 0.3 في المائة إلى 9916 نقطة، متضررا من هبوط سهم "صناعات قطر" المنتجة للبتروكيماويات 1.7 في المائة.
وارتفع مؤشر البحرين 0.5 في المائة إلى 1442 نقطة، تزامنا مع نمو عدة أسهم قيادية، كان أبرزها سهم البنك الأهلي المتحد - البحرين، الذي حقق مكاسب بنحو 1.29 في المائة.
وهبط مؤشر مسقط 0.8 في المائة إلى 3619 نقطة، وتأثر المؤشر، بتراجع الأسهم القيادية، والأداء السلبي للقطاعات مجتمعة، وتقدمها المالي بنحو 0.84 في المائة، مع تصدر بنك ظفار المتراجعة بنحو 5.41 في المائة، وانخفض "الخليجية للاستثمار" 4.41 في المائة.
وارتفع مؤشر الكويت 1.1 في المائة إلى 6075 نقطة. وتراجعت التداولات أمس، إذ سجلت السيولة 52.58 مليون دينار، مقابل 72.31 مليون دينار الخميس الماضي، كما بلغت الكميات 429.60 مليون سهم، علما بأنها كانت تبلغ 445.63 مليون سهم في الجلسة السابقة.
وتصدر سهم "ثريا" القائمة الحمراء بنحو 20.92 في المائة، بينما جاء "بيان" على رأس التراجعات بنحو 7.3 في المائة.
وفي القاهرة، هبط المؤشر الرئيس للبورصة المصرية 0.7 في المائة إلى 10969 نقطة، حيث تراجعت معظم أسهمه ومن بينها البنك التجاري الدولي، الذي نزل 0.5 في المائة.
وارتفع رأس المال السوقي خلال جلسة أمس نحو 801 مليون جنيه، ليغلق عند 617.890 مليار جنيه.
واتجهت تعاملات المستثمرين العرب للشراء بصافي 15.4 مليون جنيه، فيما اتجه المصريون والأجانب بصافي 9.6 مليون جنيه و5.7 مليون جنيه على التوالي.
إنشرها

أضف تعليق

المزيد من أسواق الأسهم- الخليجية