الطاقة- المعادن

الذهب يستقر عند 1959 دولار والأنظار تترقب نتائج اجتماع المركزي الأمريكي

ارتفعت أسعار الذهب اليوم بفضل تراجع الدولار، فيما يترقب المستثمرون نتيجة اجتماع مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأمريكي) بحثا عن تفاصيل خطط البنك لموازنة أسعار الفائدة مقابل هدفه للتضخم، وفقا لـ"رويترز".
وصعد الذهب في السوق الفورية 0.2 في المائة إلى 1959.38 دولار للأوقية (الأونصة) بحلول الساعة 0645 بتوقيت جرينتش. وارتفعت العقود الآجلة الأمريكية 0.1 في المائة إلى 1968.20 دولار.
وظل الدولار ضعيفا مقابل منافسيه مما قدم دعما للذهب.
وقال برايان لان العضو المنتدب لدى جولد سيلفر للتجارة في سنغافورة "الناس يعزفون عن التعامل بسبب إعلان مجلس الاحتياطي الاتحادي في وقت لاحق اليوم... هم ينتظرون المزيد من الوضوح بشأن أي الأدوات النقدية التي من المتوقع أن يستخدمها المجلس لدعم هدفه للتضخم فوق اثنين في المائة". ومن المقرر إعلان قرار المجلس بحلول الساعة 1800 بتوقيت جرينتش، ويليه بنصف ساعة مؤتمر صحفي لرئيسه جيروم باول.
وتبنى البنك المركزي الأمريكي الشهر الماضي نهجا أكثر تيسيرا حيال التضخم وتعهد بالإبقاء على أسعار الفائدة منخفضة لفترة طويلة.
ويفرض انخفاض أسعار الفائدة الأمريكية ضغطا على الدولار وعوائد السندات مما يزيد جاذبية المعدن الأصفر الذي لا يدر عائدا والذي يستخدم أيضا كأداة تحوط في مواجهة التضخم وانخفاض العملة.
وبالنسبة للمعادن النفيسة الأخرى، ارتفعت الفضة 0.1 في المائة إلى 27.26 دولار للأوقية، بينما تراجع البلاتين 0.6 في المائة إلى 971.96 دولار وتراجع البلاديوم 1.5 في المائة إلى 2373.76 دولار.

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من الطاقة- المعادن