ريادة الأعمال والعمل التجاري

|
غالبا ما يحدث لبس لدى كثير من الناس عن مفهوم ريادة الأعمال Entrepreneurship وكون الشخص ناجحا في أعمال التجارة سواء رجل أعمال Businessman أو سيدة أعمال Businesswomen. وبدأ إطلاق مصطلح رائد الأعمال Entrepreneur على كل شخص ناجح في التجارة. وهذا مفهوم غير دقيق في المزج بين المفهومين، سأوضحه في هذا المقال.
رجل الأعمال هو الشخص الذي يدير العمل، كمدير أو مالك لرأس المال ولا يشترط أن تكون فكرة هذا العمل أو نموذجه التنفيذي فريدة أو متميزة. في حين أن رائد الأعمال هو الشخص الذي يبدأ أولا بمنتج أو فكرة عمل، وبالتالي يكون قائد ذلك في السوق. وهنا أوكد أن مفهوم ريادة الأعمال مفهوم ذو جذور تاريخية وليس وليد هذا العصر. حيث تشير الدراسات الأدبية إلى أن المفهوم بدأ منذ مطلع القرن الـ 17 (1800) مع العالم الاقتصادي جين ساي Jean Say، وأن المفردة ذات جذور فرنسية وتعني الشخص الذي يبدأ عملا تجاريا. وتطور المفهوم إلى أن استخدمه الاقتصادي جوزيف شومبيتر Joseph Schumpeter وبعض الاقتصاديين النمساويين مثل Ludwig von Mises و von Hayek. حيث عرّف شومبيتر (1950) رائد الأعمال، بأنه "ذلك الشخص الذي يملك الإرادة والقدرة لتحويل فكرة جديدة أو اختراع جديد إلى ابتكار ناجح". وفي تطور واضح لبناء المفهوم يرى فرانك نايت (Frank Knight (1967 وبيتر دراكر (Peter Drucker (1970 ريادة الأعمال أنها تقوم بالأساس حول مفهوم المخاطرة Risk، وأن سلوك رائد الأعمال هو ما يعكس نوع القدرة التي لديه أو لديها لتطبيق فكرته ووضعها محل التنفيذ بمخاطرة غير مضمونة لرأس المال والوقت والجهد.
وللمقارنة بين رجل الأعمال ورائد الأعمال، فإن رائد الأعمال يخاطر لإيجاد سوق جديدة، في حين أن رجل الأعمال يعمل لتحقيق نسبة من الأسواق الحالية. ورائد الأعمال يقبل بالمخاطر العالية أكثر من رجل / سيدة الأعمال. ورائد الأعمال ينفذ المهام بطريقة غير تقليدية على عكس نمطية رجل الأعمال، المنافسة في ريادة الأعمال تكون قليلة مقارنة بالمنافسة في أعمال التجارة لرجل الأعمال.
رائد الأعمال هو الشخص الذي يتخيل فكرة أو مفهوما فريدا لبدء مشروع وجعله واقعا. ويتحمل في سبيل ذلك مخاطر وعدم وضوح العمل. ويعرف المشروع الذي أنشأه رائد الأعمال باسم شركة ناشئة Startup Company، وتم تشكيله لأول مرة فيما يتعلق بالفكرة أو الابتكار أو العملية التجارية. في علم الاقتصاد، يعد رائد الأعمال أهم عامل في الإنتاج، حيث يقوم بتجميع وتعبئة عوامل الإنتاج الثلاثة الأخرى، الأرض والعمل ورأس المال. وعلى المدى الطويل يصبح رواد الأعمال هؤلاء رجال أعمال. ورائد الأعمال يسلك المنهج الإبداعي. لتقديم الابتكار وتوظيف الموارد، لتقديم منتجات وخدمات تحدث تغييرا في العالم. من الأمثلة الواقعية لرواد الأعمال: بيل جيتس مؤسس شركة Microsoft، ومارك زوكربيرج المؤسس المشارك لـ Facebook، ولاري بيج المؤسس المشارك لشركة Google، وستيف جوبز المؤسس المشارك لشركة Apple.
رائد الأعمال قد يكون تاجرا "رجل أو سيدة أعمال"، لكن ليس بالضرورة كل تاجر أن يكون رائد أعمال. لهذا يطالب المختصون بإدراج مفهوم وفكر ريادة الأعمال في مناهجنا ومشاريعنا التي تعالج الاحتياجات بإبداع وتفرد. ريادة الأعمال بحاجة إلى بيئة تحتضنها وتوفر لها فرص الدعم والنجاح، للحد من المخاطر العالية فيها، وستحقق نجاحات مذهلة.
إنشرها