تقارير و تحليلات

رغم التراجع .. إنفاق المستهلكين عبر نقاط البيع أعلى من متوسط آخر 8 أسابيع

حقق إنفاق المستهلكين عبر نقاط البيع في السعودية خلال الأسبوع الماضي المنتهي في 12 سبتمبر تراجعا بنحو 13.3 في المائة، مقارنة بالأسبوع السابق له المنتهي في 5 سبتمبر.
وبحسب رصد وحدة التقارير في صحيفة "الاقتصادية"، استند إلى بيانات مؤسسة النقد العربي السعودي "ساما"، بلغ إنفاق المستهلكين خلال الأسبوع المنتهي في 12 سبتمبر نحو 7.33 مليار ريال، مقارنة بنحو 8.45 مليار ريال للأسبوع الذي سبقه، وبفارق بلغ 1.12 مليار ريال.
وبذلك يسجل إنفاق المستهلكين تراجعا للأسبوع الثاني على التوالي، ورغم التراجع نجد أن معدل الإنفاق للأسبوع الماضي لا يزال أعلى من متوسط آخر ثمانية أسابيع البالغ 7.24 مليار ريال، وبفارق 1.3 في المائة.
وحول أداء القطاعات مقارنة بالأسبوع الماضي، سجلت جميع القطاعات تراجعا في مبيعاتها عبر نقاط البيع، تصدرها "التعليم" و"الترفيه والثقافة".
وتراجعت مبيعات قطاع "التعليم" بنحو 57 في المائة، لتبلغ 216.1 مليون ريال، ونحو 21.6 في المائة لقطاع "الترفيه والثقافة"، لتسجل مبيعات 283.8 في المائة، فيما حل ثالثا قطاع "الفنادق" بتراجع 14.6 في المائة ومبيعات 110.9 مليون ريال، ثم قطاع "الملابس والأحذية" بمبيعات 478.3 في المائة، ليتراجع 14.2 في المائة.
وحول القطاعات الأكثر إنفاقا، تراجعت مبيعات قطاع "الأطعمة والمشروبات" بنحو 11.9 في المائة، لتبلغ 1.17 مليار ريال، وهو يشكل 16 في المائة من إجمالي مبيعات أجهزة نقاط البيع، كذلك تراجعت مبيعات قطاع "المطاعم والمقاهي" بنحو 6.8 في المائة، لتبلغ 955 مليون ريال.
في حين، تراجعت أعداد العمليات المنفذة عبر أجهزة نقاط البيع خلال الأسبوع الماضي بنحو 3.3 في المائة، لتبلغ نحو 67.35 مليون عملية لجميع القطاعات، مقارنة بنحو 69.65 مليون عملية للأسبوع الذي سبقه.
وبحسب آخر البيانات الشهرية، نمت قيمة عمليات نقاط البيع بنحو 33.9 في المائة خلال يوليو الماضي على أساس سنوي، إذ بلغت قيم العمليات نحو 31.51 مليار ريال مقارنة بنحو 23.54 مليار ريال في الفترة المماثلة، فيما تراجعت المبيعات مقارنة بالشهر السابق (يونيو) 14.9 في المائة.
ويأتي تزايد مبيعات نقاط البيع للعام الجاري بعد إلزامية القطاعات التجارية بتوفير وسائل الدفع الإلكتروني من خلال خطط برنامج التحول الوطني لمكافحة التستر، التي شملت جميع القطاعات التجارية بنهاية أغسطس الماضي.

وحدة التقارير الاقتصادية
إنشرها

أضف تعليق

المزيد من تقارير و تحليلات