سفر وسياحة

قطاع الضيافة في ألمانيا يسعى للخروج من هوة كورونا

يشق قطاع الصناعة في ألمانيا طريقه للخروج من هوة الإيرادات التي تسببت فيها أزمة جائحة كورونا.
فقد أعلن مكتب الإحصاء الاتحادي في مقره بمدينة فيسبادن غربي ألمانيا اليوم أن مبيعات القطاع عقب احتساب تغيرات الأسعار والعوامل الموسمية ارتفعت في يوليو الماضي بنسبة 9ر21% مقارنة بيونيو السابق له، إلا أنه لا يزال هناك فجوة كبيرة في الإيرادات مقارنة بنفس الشهر العام الماضي، حيث بلغت نسبة التراجع 8ر26%.
وبسبب التراجعات الكبيرة في الإيرادات الشهرية للقطاع خلال فترة القيود الصارمة التي فُرضت بسبب جائحة كورونا، تراجعت إيرادات القطاع في الشهور السبعة الأولى من هذا العام بنسبة 2ر37%، مقارنة بنفس الفترة الزمنية عام .2019
وبحسب "الألمانية" سجل قطاع الفنادق وغيرها من مرافق المبيت السياحية أعلى نسبة تراجع في الإيرادات، حيث بلغت نسبة التراجع 45%، مقابل 8ر32% لقطاع المطاعم.
وفي إطار مكافحة انتشار الفيروس، منعت الحكومة الألمانية السائحين من المبيت في الفنادق وغيرها من نُزل الإقامة السياحية اعتبارا من منتصف مارس. ومنذ 22 مارس تم إغلاق المطاعم باستثناء خدمات التوصيل والتوريد. ومنذ منتصف مايو الماضي تم تخفيف القيود تدريجيا. وانتعشت الأعمال بالفعل إلى حد ما في ذلك التوقيت.

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من سفر وسياحة