سفر وسياحة

القصور الملكية البريطانية ينخفض دخلها لـ 10 اضعاف

أعلن المزيد من القصور الملكية البريطانية اليوم الاثنين، عن خطط لتسريح موظفيها بعد أن فقدت أجزاء كبيرة من دخلها بسبب توقف معظم السياحة خلال تفشي جائحة فيروس كورونا المستجد (كوفيد19-).
وقالت القصور الملكية التاريخية، التي تدير خدمات الزوار في برج لندن ومقر إقامة الأمير ويليام وقصر كنسينجتون، إنها بدات مشاورات مع الموظفين بشأن عملية التسريح.
وقالت الجمعية الخيرية المستقلة إنها توقعت في الاصل دخلا يبلغ نحو 110 ملايين جنيه إسترليني (141 مليون دولار) هذا العام إلا إن هذا الرقم انخفض إلى 10 ملايين جنيه إسترليني فقط بعد أن أجبرها تراجع السياحة الدولية على إغلاق ستة مواقع.
وبموجب الخطة، سيتم تخفيض 86 وظيفة من الوظائف المعادلة بدوام كامل البالغ عددها 165ر1 وظيفة. وهذا من شأنه أن يجعل 145 شخصا بدون عمل.

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من سفر وسياحة